فرنسا: جهود دولية لإحياء عملية السلام بالشرق الأوسط

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الخارجية الفرنسي، جان مارك أيرو، اليوم الجمعة إن القوى الدولية تسعى للبدء بنهاية يونيو في صياغة حوافز اقتصادية وضمانات أمنية لحث الإسرائيليين والفلسطينيين على إحياء محادثات السلام بحلول نهاية العام.

وقال أيرو في مؤتمر صحافي بعد اجتماع ضم نحو 30 وزيرا لمناقشة إعطاء دفعة جديدة لمحادثات السلام "هناك خطر حقيقي يهدد حل الدولتين. وصلنا لنقطة اللاعودة حيث لن يصبح هذا الحل ممكنا".

وقال بيان ختامي للاجتماع إن جميع الأطراف أكدت الحاجة للتوصل لحل الدولتين القائم عن طريق التفاوض، وأن تستند المفاوضات المباشرة بين الجانبين على القرارات الحالية لمجلس الأمن الدولي.

وحذر البيان من أن الوضع القائم حاليا لا يمكن استمراره.

وشارك في مؤتمر باريس وزراء وممثلون لثلاثين دولة غربية بينهم وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، إضافة إلى وزراء عرب وممثلين للأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي من دون أن يحضره طرفا النزاع.