مقاتلات أميركية تضرب مواقع داعش في العراق وسوريا

نشر في: آخر تحديث:

قال مسؤولون بالبحرية إن مقاتلات أميركية أسقطت 35 قنبلة ذكية وقذائف تحتوي على منشورات على مواقع لتنظيم داعش في العراق وسوريا أثناء ضربات شنتها انطلاقا من حاملة الطائرات الأميركية هاري ترومان منذ أن وصلت إلى شرق البحر المتوسط يوم الجمعة الماضي.

وأضاف المسؤولون أن المزيد من الغارات الجوية شنت الثلاثاء.

وقالوا إن مقاتلات انطلقت من ترومان أسقطت أكثر من 1460 قنبلة ذكية وقذائف منشورات على أهداف للجماعة المتطرفة منذ ديسمبر الماضي.

وقال مسؤولون أميركيون إن الهجمات التي يجري تنسيقها بشكل وثيق مع قوات برية تدعمها الولايات المتحدة بدأت تؤتي ثمارها بأن قلصت حجم الأراضي التي تحت سيطرة داعش في العراق وخفضت إيراداته النفطية.

وأبلغ اللفتنانت بسلاح الجو الأميركي بيتر شولتس الذي يقود إحدى المقاتلات الهجومية الصحافيين على متن ترومان أن فريقه يعترض عددا أقل من الاتصالات الصوتية لمتطرفي التنظيم.

وترومان التي يتألف طاقمها من حوالي 5500 فرد هي مركز رئيسي للضربات الجوية للبحرية الأميركية ضد متطرفي داعش، لكنها ستعود إلى ميناء المقر في نورفولك بولاية فرجينيا بحلول منتصف يوليو.