الآلاف يحتجون أمام قاعدة جوية أميركية في ألمانيا

نشر في: آخر تحديث:

شكل آلاف المتظاهرين سلسلة بشرية بامتداد محيط قاعدة جوية أميركية في جنوب غربي ألمانيا، اليوم السبت، احتجاجاً على العمليات التي تنفذها الولايات المتحدة بطائرات بدون طيار.

ونظم المظاهرة ائتلاف "أوقفوا رامشتاين - لا للحرب بطائرات بدون طيار" الذي يقول إن قاعدة رامشتاين العسكرية تنقل معلومات بين مشغلين في الولايات المتحدة وطائرات بدون طيار في أماكن مثل العراق وأفغانستان وباكستان واليمن وسوريا.

وقالت الشرطة إن عدداً يتراوح بين 3 آلاف و4 آلاف متظاهر شكلوا السلسلة البشرية بالقرب من القاعدة، التي تمثل مقراً للقوات الجوية الأميركية في أوروبا في حين قال المنظمون للاحتجاج إن عدد المشاركين تراوح بين 5 آلاف و7 آلاف متظاهر. ولم يصدر أي تعليق من المسؤولين في رامشتاين.

ويثير استخدام الطائرات بدون طيار جدلاً واسعاً في ألمانيا، حيث تسود حالة من النفور تجاه الصراعات العسكرية منذ الحرب العالمية الثانية.

ويقول منظمو الاحتجاج إن السماح بانتقال البيانات لتلك الطائرات من خلال قاعدة رامشتاين مخالف للدستور الألماني، وإنهم يطالبون بغلق محطة تقوية الاتصالات الخاصة بهذه القاعدة.

ومنذ إطلاق صواريخ قتالية لأول مرة من الطائرات بدون طيار قبل 15 عاماً توسع البرنامج العسكري الأميركي ليصبح جزءاً من عمليات آلة الحرب اليومية في المراقبة وشن الهجمات.

وأقر الرئيس الأميركي باراك أوباما الشهر الماضي شن هجوم بطائرة بدون طيار على منطقة نائية في باكستان، مما أدى إلى مقتل زعيم حركة طالبان الملا أختر منصور. وقال مسؤولون أميركيون إن زعيم طالبان كان يشرف على خطط لهجمات جديدة ضد أهداف أميركية في العاصمة الأفغانية كابول.

ويقول المنتقدون إن الطائرات بدون طيار غالباً ما تخطئ أهدافها ولا تنقل ما يحدث على الأرض بشكل كلي، وتشجع على الحرب دون خوف من العقاب وينفذها أشخاص يجلسون أمام شاشات كمبيوتر وهم بعيدون عن أي خطر.