بعد تهديد "حزب الله".. تفجير ضرب مصرفاً لبنانياً

البنك الذي ذكره الحزب بالاسم تعرّض لتفجير في بيروت

نشر في: آخر تحديث:

تحت تقرير بعنوان: "حزب الله للمصارف وسلامة: كفى تآمراً" هدّد "حزب الله" اللبناني الذي تم تصنيفه حزباً إرهابياً على مستوى الجامعة العربية ومجلس التعاون الخليجي، مصارف لبنان وذكر اسم المصرف الذي ضربه تفجير بيروت أمس الأحد وهو بنك لبنان والمهجر (بلوم) تحديداً، وعبر صحيفته "الأخبار" يوم السبت الماضي، قائلاً: "إن مواجهة الانتداب الأميركي المصرفي لا تقل أهمية عن مواجهة من أرادوا طعن المقاومة والمس بسلاحها".

وأكد الحزب في تقريره الذي سبق تفجير مقر بنك "لبنان والمهجر" (بلوم) أن هذه المواجهة "حتمية، إذا لم يتراجع أصحاب بعض المصارف ومعهم حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، عن تنفيذ السياسة الأميركية"!

ويهدّد "حزب الله" مصارف لبنان وحاكم المصرف، عبر التقرير المشار إليه، من خلال تحذيره "من غضب الأهالي" أيضاً، وعبر القول إن "جمهور الحزب بدأ يطالب بإجراءات عقابية على المصارف التي تريد تنفيذ الأجندة الأميركية المعادية" له، على حد زعم تقريره الذي أضاف نقلاً عن "جمهور المقاومة" بأنه يريد تشكيل "قائمة سوداء" للمصارف التي طبّقت عليه العقوبات!

ويصعّد "حزب الله" من تهديده لحاكم مصرف لبنان، عبر التلويح له بتقليص فرصه في سباق الرئاسة اللبنانية: "بداية مع رياض سلامة، الرجل الذي فقد كل أهلية ممكنة تبقيه في نادي المرشحين لرئاسة الجمهورية"!

ولم يكتف الحزب بتهديد حاكم مصرف لبنان، بانعدام فرصه في السباق إلى رئاسة الجمهورية اللبنانية، بل يهدده في منصبه الحالي: "كما أن التجديد له في موقعه الحالي لم يعد أمراً مسلّماً به"!

إلا أن الحزب لم ينته عند حد تهديداته السابقة، فيقترح "إجراءات أكثر إيلاماً" بحق البنوك، من مثل "التظاهر، والاعتصام" إلى التهديد باستخدام الشغب لإغلاقها بقوله "وصولاً إلى منعها شعبياً من فتح أبوابها"!

ويخلص التقرير إلى وصف العقوبات التي طبّقها مصرف لبنان بحقه، ونقلاً عن ما عرّفه التقرير بمصادر من 8 آذار (قوى سياسية لبنانية يتزعمها حزب الله وموالية للنظام السوري) بأنها "عقوبات عنصرية من جانب بنك لبنان والمهجر" الأخير الذي ضربه التفجير بعد ساعات من نشر هذه التهديدات التي ذكرته بالاسم!

وينهي "حزب الله" الذي صنّفته الجامعة العربية إرهابياً، في شكل رسمي، تهديداته بتأكيد أن ما تقوم به مصارف لبنان، وحاكم المصرف بأنه "تآمر" وأيضاً نقلا عن مصادر 8 آذار التي يتزعمها الحزب نفسه، بقوله "أن تكف المصارف وحاكمية مصرف لبنان عن التآمر"!.

وبعد قيام صحيفة تابعة للحزب بنشر هذا التقرير، بساعات، ضرب تفجير مساء أمس الأحد، بنك لبنان والمهجر الذي سبق وسمّاه "حزب الله" في عريضته الاتهامية السالفة، بالاسم.