ماكين يحمل أوباما مسؤولية "أورلاندو" ثم يتراجع

نشر في: آخر تحديث:

شن المرشح السابق إلى انتخابات البيت الأبيض السيناتور الجمهوري جون ماكين، الخميس، هجوما عنيفا على الرئيس باراك أوباما، محملا إياه "مسؤولية مباشرة" عن مجزرة أورلاندو، لكنه سرعان ما تراجع عن أقواله بسبب ردود الفعل العاصفة التي أثارتها.

وقال ماكين (79 عاما) أمام صحافيين في إحدى قاعات مجلس الشيوخ في واشنطن، إن "باراك أوباما مسؤول مباشرة عن هذه (المجزرة) لأنه عندما أعاد الجميع من العراق ذهب تنظيم القاعدة إلى سوريا وأصبح تنظيم داعش هو اليوم على ما هو عليه بسبب إخفاقات باراك أوباما".

وبحسب صحيفة "واشنطن بوست" فإن ماكين أدلى بتصريحه هذا ردا على سؤال وجهه إليه أحد الصحافيين بشأن النقاش حول تشريعات حيازة الأسلحة في الولايات المتحدة والذي لا ينفك يعود إلى الواجهة مع كل إطلاق نار تشهده البلاد.

ولكن ماكين الذي خسر الانتخابات الرئاسية أمام أوباما في 2008 سرعان ما تراجع عن أقواله، مؤكدا "لم أكن أريد أن أوحي أن الرئيس مسؤول شخصيا" عن المجزرة.

وأضاف "لقد أسأت التعبير. كنت أقصد قرارات الرئيس أوباما فيما خص الأمن القومي وليس الرئيس نفسه".