الرئيس الفلسطيني يرفض لقاء نظيره الإسرائيلي

ينتمي ريفلين إلى الجناح الأكثر يمينية في حزب الليكود بزعامة نتنياهو

نشر في: آخر تحديث:

رفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس لقاء نظيره #الإسرائيلي رؤبين #ريفلين الخميس، وفق ما ذكرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية.

وحسب الصحيفة التي نقلت عن مسؤول إسرائيلي كبير رفض نشر اسمه، فإن مارتن شولتز، رئيس البرلمان الأوروبي، الذي كان يحضر للقاء الرئيسين أبلغ ريفلين رفض عباس لقاءه صباح الخميس.

وتوجه ريفلين إلى #بروكسل في بلجيكا، حيث مقر الاتحاد الأوروبي، وأبلغه شولتز بالترتيب للقاء بين الرئيسين، وقد قبل ريفلين اللقاء، بينما رحب رئيس حكومته بنيامين #نتنياهو بذلك، على حد ما ذكرت الصحيفة الإسرائيلية بنسختها الإنجليزية.

وكان رئيس البرلمان #الأوروبي أعلن في وقت متأخر الأربعاء أنه يأمل في تنظيم لقاء قصير بين #الرئيس_الفلسطيني محمود عباس والرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين في وقت متاخر الأربعاء في بروكسل.

وقال شولتز للصحافيين "إذا نجحنا في جعلهما يلتقيان في حرم البرلمان الأوروبي أعتقد أنهما لن يغادرا جرياً، ولكن سأبذل ما في وسعي لكي يلتقيا".

وقال ريفلين الذي كان يقف بجانبه "أؤكد لكم أنني لن أبتعد مسرعاً".

ولكن شولتز قال حينها إنه ليس متيقناً من وصول عباس في الوقت للقاء ريفلين الذي يتناول العشاء في البرلمان الأوروبي.

وسيكون أول لقاء بين عباس وريفلين منذ تولي الأخير الرئاسة في يوليو 2014.

وينتمي ريفلين إلى الجناح الأكثر يمينية في حزب الليكود بزعامة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وهو يؤيد إقامة "إسرائيل الكبرى"، ويعارض قيام #دولة_فلسطينية.

ويزور ريفلين بروكسل لأربعة أيام تنتهي الخميس، في حين يزورها عباس الأربعاء والخميس.