برلمان أوروبا: بقاء كاميرون بمنصبه لأشهر "أمر مخز"

نشر في: آخر تحديث:

حمل رئيس #البرلمان_الأوروبي مارتن شولتز بشدة الجمعة على رئيس الوزراء البريطاني ديفيد #كاميرون، واصفا ب"المخزي" قراره الاستقالة في تشرين الأول/أكتوبر وليس غداة الاستفتاء الذي نظمه وفاز فيه دعاة خروج بريطانيا من #الاتحاد_الأوروبي.

وقال شولتز لشبكة التلفزيون الألمانية العمومية "اي ار دي" إنه عندما أعلن كاميرون في 2013 عزمه على تنظيم استفتاء حول بقاء #بريطانيا في الاتحاد الأوروبي أو خروجها منه فهو "سجن قارة بأسرها من أجل مفاوضاته التكتيكية".

وكان كاميرون أعلن استقالته الجمعة إثر فوز دعاة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في الاستفتاء التاريخي الذي جرى الخميس، ولكنه أكد في الوقت نفسه بقاءه في منصبه إلى أن يختار المؤتمر العام لحزب #المحافظين في مطلع تشرين الأول/أكتوبر خليفة له.

وأضاف شولتز، الاجتماعي-الديموقراطي، في معرض تعليقه على هذا القرار "مرة جديدة تؤخذ قارة بأسرها رهينة مشاورات داخلية لحزب المحافظين البريطاني".

وأضاف "بالإمكان أيضا الدعوة إلى مؤتمر عام غدا إذا ما شاء المرء ذلك".