مصادمات بين الشرطة الإسرائيلية وفلسطينيين شمالي القدس

نشر في: آخر تحديث:

اندلعت الجمعة مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية ومصلين فلسطينيين عند حاجز قلنديا العسكري الإسرائيلي، شمالي #القدس، بعد منعهم من العبور للوصول إلى #المسجد_الأقصى، لأداء صلاة الجمعة الأخيرة من شهر رمضان وإحياء ليلة القدر.

وقالت الشرطة الإسرائيلية، في تصريح مكتوب إن "عشرات المسلمين تجمهروا في مدخل معبر قلنديا محاولين العبور بالقوة".

وأضافت أن الشبان "ألقوا الحجارة باتجاه القوات العاملة في المعبر، ما أدى إلى إصابة شرطي بجروح طفيفة في وجهه، أحيل على أثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج".

وذكرت الشرطة أن "القوات ردت بإبعاد راشقي الحجارة مستخدمة وسائل التفريق".

وقال شهود عيان إن القوات الإسرائيلية أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع والصوت باتجاه المصلين، ما أدى إلى إصابات لم يحدد عددها.

وأورد بيان للجيش الإسرائيلي أن أكثر من 27 ألف فلسطيني من سكان #الضفة_الغربية مروا منذ صباح اليوم عبر معبر قلنديا.

ومنذ بداية شهر رمضان سمحت الشرطة الإسرائيلية في أيام الجمع للفلسطينيين الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 45 عاما والنساء من كافة الأعمار، من سكان الضفة الغربية، بالوصول إلى المسجد الأقصى لأداء الصلاة.

ولم تسمح السلطات الإسرائيلية سوى لعدة مئات من سكان قطاع غزة بالوصول إلى المسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة.

ونشرت الشرطة الإسرائيلية الآلاف من عناصرها في مدينة القدس الشرقية، لمناسبة الجمعة الأخيرة من شهر رمضان وإحياء ليلة القدر في المسجد الأقصى، بحسب بيان لها.