الصورة الأولى لمنفذ الهجوم بالفأس على قطار ألماني

نشر في: آخر تحديث:

تشكك السلطات الألمانية في أن يكون منفذ اعتداء الاثنين بالفأس في ألمانيا أفغانيا، وتميل إلى أنه باكستاني، وفق محطة تلفزيون الألمانية العامة "تسي دي اف".

وقالت المحطة نقلا عن مصادر مقربة من أجهزة الأمن، إن العناصر الأولى للتحقيق تشير إلى أن اللاجئ البالغ من العمر 17 عاما ادعى بأنه أفغاني لدى وصوله إلى البلاد في حزيران/يونيو 2015 لتحسين فرصه في الحصول على اللجوء.

وبين تحليل الفيديو الذي بثه الثلاثاء تنظيم داعش وهدد فيه "الكفرة" بالقتل أنه يستخدم عبارات من لغة البشتون المحكية في باكستان وليس في أفغانستان. كما أن لكنته باكستانية، وعثر على وثيقة باكستانية في غرفته.

وقالت المحطة إن اسم "محمد رياض" الوارد في الشريط لا يطابق اسمه المسجل في ألمانيا وهو رياض خان.

وضرب المهاجم مساء الاثنين في ورتسبرغ بفأس وسكين خمسة أشخاص أصابهم بجروح، اثنان منهم في حالة حرجة. كان أربعة من الضحايا في القطار والخامس امرأة هاجمها في الطريق قبل أن تقتله الشرطة.

وعثر المحققون في غرفته على رسالة وداع موجهة لوالده يقول فيها "أصلي الآن حتى يوفقني الله في الانتقام من هؤلاء الكفرة والصعود إلى الجنة".