أميركا تدعم تحرك أردوغان ضد الانقلاب الفاشل

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، الأربعاء إن واشنطن تدين محاولة "الانقلاب" الفاشلة في تركيا، وتدعم نظام الرئيس رجب طيب أردوغان في تحركه، لإعادة الإمساك بالسلطة التي تترجم بعملية تطهير واسعة.

وقال كيري رداً على سؤال بشأن عشرات آلاف الأشخاص الموقوفين والمطرودين، والذين علقت مهامهم في تركيا، "نحن ندعم الحكومة" التركية ضد "الانقلاب" الفاشل مساء الجمعة.

وكانت تركيا قد طالبت أميركا بتسليمها فتح الله غولن، الذي تتهمه بتدبير الانقلاب العسكري، الذي أفشلته الحكومة التركية.

وقالت الحكومة التركية إن أتباع غولن، الذي يعيش في منفاه الاختياري هم من يقفون وراء محاولة الانقلاب، التي نفذتها مجموعة من الجيش ليلة الجمعة السبت. فيما أكد فتح الله غولن، خصم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عدم علاقته بالانقلاب في تركيا.

وأكد البيت الأبيض، الثلاثاء، أنه تسلم مواد من الحكومة التركية قد تشكل طلبا رسميا للتسليم، تتعلق بقضية فتح الله #غولن. وقالت الإدارة إن وزارتي العدل والخارجية ستقومان بمراجعة المواد، وفقا لمعاهدة تبادل المجرمين الموقعة بين تركيا والولايات المتحدة منذ أكثر من ثلاثين عاما.

كما أكد المتحدث باسم البيت الأبيض خلال الإيجاز الصحافي اليومي أن #أميركا ستلتزم بمسؤوليتها حسب المعاهدة، وستضمن أيضا الالتزام بالإجراءات القانونية المتعلقة بحقوق غولن الذي يبلغ من العمر 75 عاما والمقيم في ولاية بنسلفانيا منذ عام 1999.