تركيا: سنقيل سفراء على خلفية الانقلاب الفاشل

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، اليوم الاثنين، إن بلاده ستقيل عددا من السفراء على خلفية الانقلاب الفاشل، مشيرا إلى أن علاقات تركيا مع أميركا سوف تتأثر إذا لم تسلم غولن.

وأوضح وزير الخارجية التركي أن العلاقات بين أنقرة وواشنطن سوف تتأثر إذا لم تسلم الولايات المتحدة رجل الدين فتح الله غولن، الذي تتهمه تركيا بأنه العقل المدبر لمحاولة الانقلاب الفاشلة هذا الشهر.

وأضاف أنه سيلتقي مسؤولين أميركيين لمناقشة الأمر خلال زيارة مقبلة.

وأدلى تشاووش أوغلو بالتصريحات في مقابلة مع قناة "خبر ترك" التلفزيونية الخاصة.

وتقول تركيا إن غولن الذي يعيش في الولايات المتحدة منذ 1999 مسؤول عن محاولة الانقلاب الفاشلة، وينفي غولن هذه الاتهامات.

وقالت واشنطن إن أنقرة يجب أن تقدم أولا أدلة واضحة على ضلوع كولن في محاولة الانقلاب، كما قال محامون إن أي إجراءات تسليم قد تستغرق سنوات.