جامعة القدس إحدى ساحات الصراع ضد الاحتلال الإسرائيلي

نشر في: آخر تحديث:

يصارع الفلسطينيون #الاحتلال_الإسرائيلي على كل تفاصيل حياتهم، لأنه يحاول دائما طمس هويتهم وتغيير ملامح مدينتهم الفلسطينية العربية.

وتعّد #جامعة_القدس الواقعة في قلب مدينة #القدس واحدة من ساحات الصراع السياسي والأكاديمي مع الاحتلال الإسرائيلي.

كما تتحدّث الدكتورة صفاء ناصر الدين نائب رئيس الجامعه لشؤون القدس عن التحديات التي تواجه الجامعة وتحديدا عدم اعتراف #إسرائيل بشهادة خريجيها، بينما لا يقتصر دور جامعة القدس على النهج الأكاديمي فقط، بل تلعب دور المؤسسات الفلسطينية الممنوعة من ممارسة نشاطاتها داخل مدينة القدس، وذلك بهدف تعزيز صمود أهالي القدس وتقوية وجودهم في المدينة.

إلى ذلك، لا تسمح إسرائيل للجامعة بإقامة مبان خاصة بها في مدينة القدس، فاستعاضت الجامعة عن ذالك باستئجار أو ترميم مبان مهددة بالمصادرة واستخدامها كمرافق لها .

وهناك أيضا مكان تابع لجامعة القدس، ويخضع لعملية ترميم فقد بناه #المماليك عام 1363، والمفارقة أن طلبة الماجستير في الدراسات المقدسية يدرسون ويتخرجون في هذا المكان.