فرنسا.. سجن شخصين على ذمة التحقيق في إطار اعتداء نيس

نشر في: آخر تحديث:

أوقِف شخصان الاثنين وأودعا السجن على ذمة التحقيق في إطار اعتداء #نيس في جنوب #فرنسا الذي أوقع في 14 تموز/يوليو 84 قتيلا، كما أفاد الثلاثاء مصدر قريب من التحقيق.

وقال المصدر إن الموقوفين "وضِعا في الحبس على ذمة التحقيق، في حين يسعى المحققون لتحديد ما إذا حصل التونسي #محمد_لحويج_بوهلال على دعم لوجستي" لارتكاب هذا الاعتداء.

ومساء 14 تموز/يوليو دهس التونسي البالغ 31 من العمر بشاحنة مبردة مئات الأشخاص، الذين أتوا لحضور عرض للالعاب النارية على جادة البروموناد ذيزانغليه، موقعا 84 قتيلا وأكثر من 350 جريحا.

ومساء الخميس وجهت إلى خمسة أشخاص بينهم امرأة تهمة "التواطؤ للقتل ضمن شبكة منظمة على صلة بمجموعة إرهابية" ووضعوا في الحبس الاحترازي في إطار التحقيق.

وأظهر التحقيق أن القاتل "استفاد من دعم وتواطؤ في التخطيط لعمله الإرهابي وتنفيذه"، كما قال الخميس المدعي فرنسوا مولانس.

وأضاف أنه "يبدو أن التونسي خطط لمشروعه الإجرامي قبل أشهر من تنفيذه".