تركيا تقصف قوات سوريا الديموقراطية.. والأخيرة تتوعد

نشر في: آخر تحديث:

أفادت مصادر للعربية بأن القصف التركي استهدف مواقع قوات سوريا الديمقراطية قرب مدينة منبج وعلى وجه التحديد مواقع هذه القوات في قرية العمارنة جنوب شرقي جرابلس.

وأكدت المصادر أن قوات سوريا الديمقراطية تراجعت من قرية العمارنة بعد استهدافها من قبل المدفعية التركية.

في المقابل، اعتبر مستشار القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية الدكتور ناصر حاج منصور خلال لقاء له على قناة الحدث أن التدخل التركي احتلال سيتصدون له وستتم معاملته معاملة المحتل.

إلى ذلك، استهدف الجيش التركي ايضاً مواقع داعش داخل جرابلس بعد سقوط 3 قذائف من الأراضي السورية على منطقة قرقرميش التركية دون أن تسفر عن وقوع إصابات.

تركيا تعد بتطهير حدودها مع سوريا من داعش

تأتي تلك التطورات الميدانية، في وقت أكد فيه وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو أن بلاده ستقوم بتطهير المنطقة الحدودية مع سوريا بشكل تام من عناصر تنظيم داعش، مضيفا أن أنقرة ستواصل دعم العمليات في المعركة ضد الارهابيين.

وقال أوغلو:" سنقاتل داعش والمنظمات الارهابية الأخرى حتى النهاية، كما سنقدم الدعم للدول التي تحذو حذونا. وكما تعلمون فقد شن مقاتلو المعارضة هجوما ناجحا في بلدة الراعي الحدودية، وبالطبع يجب ان تبقى حدودنا خالية تماما من مسلحي تنظيم داعش، وضمان توفير الدعم لعمليات التطهير هذه هو ثوابت السياسة التركية".