ضرب حتى الموت لمشتبه بقتل شرطيين فلسطينيين

نشر في: آخر تحديث:

قال محافظ نابلس، أكرم الرجوب، الثلاثاء إن قوات الأمن الفلسطينية قتلت مطلوباً بعد اعتقاله في مدينة #نابلس .

وأضاف الرجوب في تصريح لوكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "عقب اعتقال العقل المدبر لجريمة (مقتل عنصري أمن يوم الخميس) وهو أحمد حلاوة تم اقتياده إلى سجن جنيد، وعند وصوله انهال عليه أفراد الأمن بالضرب المبرح وحاولت الوحدة التي اعتقلته تخليصه إلا أنه فارق الحياة."

وقتل يومي الخميس والجمعة الماضيين اثنان من قوات الأمن وآخران ممن وصفتهم الأجهزة الأمنية بالمطلوبين خلال اشتباكات شهدتها البلدة القديمة في مدينة نابلس.

وطالبت عائلة حلاوة في بيان لها "كافة الجهات المعنية بالوقوف على هذا الموضوع (مقتل ابنها)، وإحقاق الحق كما نطالب بمحاسبة كل صاحب علاقة بمقتل ابننا بهذه الصورة الخارجة عن أي تصور بشري."

ونقلت الوكالة الرسمية عن عدنان الضميري، المتحدث باسم الأجهزة الأمنية أنه تم فتح تحقيق في ظروف وفاة حلاوة.

وعرض الضميري في مؤتمر صحافي عقده في رام الله الاثنين صوراً لمجموعة من الأسلحة ضمت #بنادق آلية ومسدسات وقنابل يدوية وقذائف تم ضبطها خلال الحملة الأمنية في مدينة نابلس.