عاجل

البث المباشر

مجلس الأمن الدولي يدين اعتداء غازي عنتاب

المصدر: الأمم المتحدة (الولايات المتحدة) - فرانس برس

أدان مجلس الأمن الدولي، الاثنين، الهجوم الانتحاري الذي استهدف حفل زفاف في غازي عنتاب جنوب شرق تركيا وأسفر عن سقوط 54 قتيلاً، واصفاً إياه بـ"الاعتداء الإرهابي الشنيع والجبان".

من جهته، أدان الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، الاثنين، الاعتداء ودعا إلى معاقبة مرتكبيه.

وقال مكتب بان في بيان إن "الأمين العام يدين الهجوم الإرهابي الذي وقع الأحد في حفل زفاف في مدينة غازي عنتاب بتركيا". وأشار إلى أن "هذا العمل الذي قام به انتحاري، قتل 50 شخصاً على الأقل وجرح عشرات آخرين"، مؤكداً أن "الأمين العام يعبر عن تعاطفه العميق وتعازيه لعائلات الضحايا وحكومة وشعب تركيا". كما عبر عن "تمنياته بالشفاء العاجل للمصابين".

وأضاف البيان أن بان كي مون "يأمل في التعرف بسرعة على مرتكبي هذا العمل وإحالتهم على القضاء"، مشدداً من جديد على "الحاجة إلى تكثيف الجهود الإقليمية والدولية لمنع الإرهاب والتطرف العنيف ومكافحتهما".

من جانبه، صرح رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدرم، الاثنين، أنه ليست هناك "أي معلومات" عن الجهة التي تقف وراء التفجير، وذلك بعدما رجح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن يكون تنظيم "داعش" يقف وراءه.

وقال يلدرم: "لا نعرف من هم منفذو الاعتداء"، لافتاً إلى أن "المعلومات بشأن منفذي الاعتداء ومنظمتهم ليست دقيقة مع الأسف"، بينما أعلن أردوغان أن مراهقاً، بين الـ12 والـ14 عاماً، نفذ الهجوم الذي يقف "داعش" على الأرجح وراءه.

كذلك نفى يلدرم "الشائعات" التي أشارت إلى أن طفلاً نفذ الاعتداء، موضحاً أن أجهزة الأمن ما زالت تحاول كشف منفذي الهجوم. وقال "سنكتشف منفذي هذا الهجوم، هذا أمر لا شك فيه".

إعلانات