عاجل

البث المباشر

شاهد ناجين من هجمات باريس يروون المأساة

المصدر: دبي - رمضان بلعمري

في الذكرى الأولى لهجمات باريس، وقف كثيرون لاستعادة شريط الذكريات، صوت الرصاص الذي صمّ الآذان ودوي الانفجارات المتزامنة في أكثر من مكان.

حالة يعبر عنها، دونيس بلو، وهو أحد الناجين في مسرح باتكلان، بقوله: "الأمر الأكثر ترويعاً، كان لحظة تبادل إطلاق النار بكثافة، بين الإرهابيين والشرطة، بعض الرصاصات كانت تصطدم بالجدار وأنا كنت وراءه، كنت أشعر بذلك ودعوت الله ألا تخرق الرصاصات الجدار لتصل إلي".

البعض اختار طريقة لعدم النسيان.. وذلك من خلال تأليف كتاب يحكي قصة من ماتوا في التفجيرات، كما فعل صاحب مطعم لابال إيكيب الذي قرر تخليد ذكرى زوجته العربية جميلة، التي سقطت يومها بين القتلى.

في هذا السياق، قال غريغوري ريبنبيرغ، صاحب مطعم، لابال إيكيب، إن "الشيء الأكيد فيما كتبته، أنه كان من أجل ابنتي وبشكل ما، هو الرغبة في الاحتفاظ بأشياء من أجلها عندما تكبر، وأريد أن نحتفظ بمشاعر عشناها معاً، منها ذكرى توديع أمها جميلة في المقبرة".

هجمات باريس الدامية، وقعت في 13 تشرين الثاني/نوفمبر، وتبنّاها تنظيم داعش، من خلال سلسلة هجمات إرهابية شملت إطلاق النار وتفجيرات انتحارية واحتجاز رهائن، في ستة مواقع متفرقة، ألبست مدينة النور ثوب السواد.

كلمات دالّة

#هجمات باريس, #فرنسا, #داعش

إعلانات