ألمانيا تواجه خطاب الكراهية على مواقع التواصل

نشر في: آخر تحديث:

أكدت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، اليوم الأربعاء، أنها تدعم جهود مواجهة خطاب الكراهية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مثل فيسبوك وتويتر ويوتيوب.

ووفقاً لبرنامج سيستمر حتى مارس/ آذار تراقب السلطات الألمانية عدد التدوينات من جانب مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، التي تنطوي على كراهية، ويتم حذفها خلال 24 ساعة من نشرها.

وتعهد هيكو ماس، وزير العدل، باتخاذ إجراءات تشريعية إذا لم تكن نتائج البرنامج مرضية في نهاية المدة المحددة له.

وقالت ميركل في خطاب أمام مجلس النواب: "أدعم جهود وزير العدل هيكو ماس ووزير الداخلية توماس دي مايتسيره بشأن تناول خطاب الكراهية والتعليقات المنطوية على كراهية والأمور المدمرة التي لا تتوافق مع الكرامة الإنسانية.. وأدعم القيام بكل ما هو ممكن من أجل منع ذلك لأنه يتعارض مع قيمنا".