العفو الدولية تدين اتهامات إسرائيل ضد ناشط فلسطيني

نشر في: آخر تحديث:

أدانت منظمة العفو الدولية الثلاثاء ما اعتبرته "اتهامات لا أساس لها" ضد ناشط فلسطيني معروف، وذلك عشية محاكمته في إسرائيل.

وسيمثل عيسى عمرو، مؤسس حركة شباب ضد الاستيطان غير الحكومية في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، الأربعاء أمام محكمة عسكرية إسرائيلية في 18 تهمة.

وبين التهم التي وجهت لعمرو أمور متعلقة بقضايا أغلقت في السابق واعتداء حصل عندما كان عمرو معتقلا.

من جهتها، قالت متحدثة عسكرية إسرائيلية في بيان إنه "إثر تراكم الأدلة ضد المتهم والتي سيتم تقديمها أمام المحكمة، تم اتهامه بسلسلة جنح وخصوصا بمشاركته في أعمال شغب وهجمات على الجنود ودعوات إلى العنف وبمنع عمل قوات الأمن".

واعتبرت مجدلينا مغربي، نائبة مدير منظمة العفو الدولية في الشرق الأوسط أنه سيتم اعتبار عمرو "سجين رأي" في حال إدانته.

ويعتبر المجتمع الدولي كل المستوطنات غير قانونية، كما يعتبر الاستيطان عقبة كبيرة أمام عملية السلام.

وتنشط حركة "شباب ضد الاستيطان" في مدينة الخليل كبرى مدن الضفة الغربية.

ويقيم 500 مستوطن إسرائيلي متحصنين في جيب تحت حماية أمنية مشددة من الجيش، وسط 200 ألف فلسطيني في المدينة.

وأكد عمرو في حديث لوكالة فرانس برس أنه لم يستخدم العنف أبدا في إطار نشاطه المعارض للاحتلال الإسرائيلي.

وقال "على العكس، أنا شخص ينادي باللاعنف " مشيرا إلى أن المحاكمة "قرار سياسي من الحكومة اليمينية الإسرائيلية التي تستهدف عملي".

وتشهد الأراضي الفلسطينية والقدس وإسرائيل منذ أكتوبر 2015، أعمال عنف أسفرت عن مقتل 240 فلسطينيا و36 إسرائيليا وأميركيين وأردني وإريتري وسوداني، وفق حصيلة لفرانس برس.

ويتحدر العدد الأكبر من منفذي الهجمات من مناطق الضفة الغربية وخصوصا من مدينة الخليل.