اختراق الطائرات بدون طيار أكبر التهديدات الأمنية لـ2017

نشر في: آخر تحديث:

عمليات خطف السيارات أو حتى الطائرات قد تصبح من تراث الماضي، فالمستقبل قد يكون لخطف الطائرات بدون طيار أو الطائرات المسيرة، كما يرى تقرير لإحدى أكبر شركات الأمن الإلكتروني.

هذا المستقبل ليس بعيداً كما يحذر التقرير، بل قد يشهد العام المقبل بعضاً من هذه العمليات.

وللطائرات المسيرة استخدامات متزايدة، تبدأ بعمليات التوصيل للبضائع، ومروراً بالتصوير السينمائي، والمراقبة الأمنية، وانتهاء بمسابقات وممارسات الهواة.

وكل هذه الأنشطة في خطر الاختراق، نظراً لقلة الحماية الإلكترونية لشفرة التحكم في هذه الطائرات.

وبحسب التقرير الذي نشرته مختبرات "إنتيل ماكفي" لعلوم الحاسوب، فإن القراصنة يمكنهم إذا اختاروا النقطة المناسبة والوقت المناسب اختراق شفرة التحكم في الطائرة من دون طيار وإنزالها لسرقة البضائع التي تقم بتوصيلها على سبيل المثال، أو الصور التي قامت بالتقاطها أو حتى أدوات التصوير غالية الثمن على متنها.

الأخطر أن الأدوات التي تستخدم في السيطرة إلكترونياً على الطائرات المسيرة وتغيير توجهها أو مهمتها أو تحطيمها على الأرض بدأ التداول فيها فعلياً على الشبكة العنكبوتية الخفية، كما يقول التقرير.