من غابة جليدية بليتوانيا..الناتو يبعث رسالة قوية لروسيا

نشر في: آخر تحديث:

أجرت قوات من 11 دولة عضوا بحلف شمال الأطلسي، من بينها الولايات المتحدة تدريبات على المهارات القتالية، في غابة يكسوها الجليد في ليتوانيا اليوم الجمعة، وعبّرت رئيسة الدولة المطلة على بحر البلطيق عن الثقة في استمرار التزام أميركا بالدفاع عن أوروبا، بعد انتخاب دونالد ترمب رئيساً للولايات المتحدة.

وأثار ترمب انزعاج حلفاء الولايات المتحدة أثناء الحملة الانتخابية بإشادته بالرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ووصفه لحلف الأطلسي بأنه "عفا عليه الزمن"، وتساؤله بشأن ما إذا كان يجب على واشنطن أن تحمي الحلفاء الأوروبيين، الذين لا ينفقون بالقدر الكافي على الدفاع عن أنفسهم.

لكن داليا جريباوسكايتي، رئيسة ليتوانيا، قللت من أهمية تلك التعليقات بينما كانت تستعرض بعضاً من حوالي 4 آلاف من قوات الحلف يشاركون في تدريبات في غابة لأشجار الصنوبر قرب الحدود مع روسيا البيضاء، ومن بينهم قناصة كنديون ومشاة أميركيون وجنود ألمان معهم قاذفات صاروخية.

وقالت "الولايات المتحدة هي الضامن للسلام منذ الحرب العالمية الثانية، ونحن نتوقع أن تبقى كذلك... الأشياء التي ذكرت في الحملة الانتخابية (لترمب) نحن نتركها في الماضي."

وفي تأكيد لتلك النقطة أكدت آن هول، السفيرة الأميركية لدى ليتوانيا، التزام الولايات المتحدة بمادة في معاهدة حلف الأطلسي تلزم أعضاءه بأن يحمي كل منهم الآخر.

وقالت إن التدريبات في ليتوانيا بيان واضح على التبادلية والعمل المشترك للحلف وتصميمه والتزامه بالدفاع الجماعي، مضيفة "التزام الولايات المتحدة بالمادة الـ 5 حازم وهذه التدريبات دليل قوي على ذلك".