عاجل

البث المباشر

استمرار تأثير اعتداءات بروكسل على القطاع السياحي

المصدر: بروج (بلجيكا) - ليث بزاري

ما زالت آثار اعتداءات بروكسل تؤثر على القطاع السياحي في بلجيكا إذ انخفض عدد زوار مدينة بروج في شمال البلاد إلى 50%. وتوصف بروج بأنها بندقية أو فينسيا الشمال، بسبب قنواتها المائية العديدة، وهي من أكثر المدن زيارة في بلجيكا تقع على الحدود البلجيكية الهولندية.

وبالرغم من موسم أعياد الميلاد، فهناك ضعف في الإقبال على الأسواق التجارية والمقاهي والمطاعم ومركز المدينة السياحي من قبل سياح البلدان الأوروبية المجاورة كالسياح الفرنسيين والألمان والهولنديين وحتى الأجانب.

ويبلغ مجموع سكان بروج أكثر من 117000، يعيش منهم حوالي 20000 في المركز التاريخي إلا أن أصحاب المحال التجارية ومقاهي وفنادق المدينة اضطروا إلى خفض أسعار سلعهم إلى ما يقارب النصف أحياناً لجذب السياح، في حين تراجع أعداد الأشخاص الذين يستقلون العربات التي تجرها الجياد بواقع 25%.

وكان طقس عطلة نهاية الأسبوع الأول من كانون الأول/ديسمبر مشمساً، ما شجع عدداً من زوار المدينة إلى التجول في شوارعها، ما قد يؤثر إيجاباً على موسم سياحة نهاية هذا العام، وفق أحد تجار المدينة.

إعلانات