الأردن.. مقتل 4 رجال أمن في اشتباكات مع مسلحين بالكرك

نشر في: آخر تحديث:

أفاد مصدر أمني لـ"العربية.نت" بارتفاع حصيلة القتلى بين صفوف الأجهزة الأمنية في اشتباكات بين مسلحين في منطقة الوسية بالكرك الأردنية إلى أربعة من مرتبات الأجهزة الأمنية، فيما تمكنت القوات من قتل عدد من المطلوبين والقبض على آخرين.

وضحايا الأجهزة الأمنية هم الوكيل محمّد نايف الجيزاوي، والرقيب مهرب مضحي الرويلي، والرقيب خليل عبّاس الضروس من مرتبات المديريّة العامّة لقوات الدرك، والشرطي أحمد راكان العودات من مرتبات الأمن العام.

وأوضح المصدر أن 3 قتلى ينتمون إلى قوات الدرك والرابع من قوات الأمن العام، مشيرا إلى أن الأجهزة الأمنية قتلت عددا من المطلوبين، وضبطت آخرين في الاشتباكات فيما تم القبض على أحد الإرهابيين المتحصنين داخل منزل في بلدة قريفلا في محافظة الكرك.

فيما أكد مصدر أمني لـ"العربية.نت" انتهاء العملية الأمنية في بلدة قريفلا بمحافظة الكرك وعودة الأوضاع إلى طبيعتها.

هذا وكشفت السلطات الأردنية أن العملية الأخيرة في قرية الوسية بمحافظة الكرك هي امتداد لعملية قلعة الكرك والتي تبناها تنظيم داعش الإرهابي صباح الثلاثاء.

وقال وزير الإعلام والناطق باسم الحكومة الأردنية، محمد المومني، إن العملية الأخيرة بدأت بتحديد مطلوب مرتبط بالخلية الإرهابية التي تم تصفية منفذيها وعددهم 4 أشخاص من قبل الأجهزة في قلعة الكرك قبل أول من أمس.

وتابع المومني خلال مؤتمر صحفي في مركز الأمن وإدارة الأزمات، عن تفاصيل العملية أن "المطلوب اعترف بعلاقته بعملية قلعة الكرك وأن لديه في بيته بعض الأسلحة وأمور أخرى يجب التحقق منها، وعند وصول المطلوب لبيته ترافقه قوة أمنية، أغلق الباب وهرب إلى سطح البيت وفي الحال تناول سلاحه وأطلق النار على رجال الأمن وقتل أحدهم، ومن ثم التحقت به مجموعة من المسلحين، ومن ثم هرعت للمكان قوّات الدرك والأجهزة الأمنية".

وقال الوزير إن العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني وجه بانعقاد المؤتمر وإطلاع الصحفيين على آخر المعلومات في المركز، حيث يتابع فيه الملك بنفسه سير العمليات حول العملية الأخيرة في الكرك أولا بأول.

وأضاف أن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على مسلح آخر من أفراد الخلية الإرهابية وأن العملية تأتي ضمن العديد من المداهمات ومتابعات الأجهزة الأمنية التي كانت تدل على خطوط العملية الإرهابية في قلعة الكرك قبل أول أمس.

وقال المومني إن الأجهزة الأمنية قامت بتمشيط البيت الذي تحصن به الإرهابيون.

وأشار إلى أن الجهات المتخصصة قامت بإرسال 56 ألف رسالة نصية تطالب فيها مواطني أهل الكرك الالتزام بتعليمات الأجهزة الأمنية.

وتقوم الأجهزة الأمنية الأردنية بمداهمات تنفذ في المملكة، لاسيما بمحافظة الكرك، على خلفية عملية الكرك التي أسفرت عن مقتل المسلحين، إضافة إلى 10 من الأجهزة الأمنية ومدنيين وسائحة كندية وإصابة 34 آخرين، وتبنى داعش هذه العملية في وقت سابق اليوم الثلاثاء.