الصين تنزع فتيل أزمة الغواصة مع واشنطن

نشر في: آخر تحديث:

أعادت الصين غواصة أميركية بلا طاقم كانت سفينة تابعة للبحرية الصينية قد احتجزتها في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه وذلك بعد محادثات بين البلدين وصفتها وزارة الدفاع الصينية بأنها "ودية".

وأقرت الولايات المتحدة بتسلم الغواصة وانتقدت الصين قائلة إن ما حدث "لا يتماشى مع كل من القانون الدولي ومعايير حرفية العمل بين الأسلحة البحرية في عرض البحر".

وأثار احتجاز الصين للغواصة احتجاجا دبلوماسيا وتكهنات بشأن ما إذا كان الأمر سيقوي قبضة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترمب في وقت يسعى فيه لانتهاج خط أقوى إزاء بكين.

وكانت سفينة تابعة للبحرية الصينية احتجزت يوم الخميس الماضي الغواصة التي افادت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إنها تستخدم تكنولوجيا غير سرية متاحة تجاريا لجمع بيانات علمية بشأن أمور مثل ملوحة الماء ودرجة حرارته ونقائه.

واحتجزت الغواصة على بعد حوالي 50 ميلا بحريا إلى الشمال الغربي من خليج سوبيك في الفلبين.

بكين: مشاورات ودية

وأعلنت وزارة الدفاع الصينية في بيان مقتضب أنه "بعد مشاورات ودية بين الجانبين الصيني والأميركي تم تسليم الغواصة الأميركية بسلاسة في مياه بحر الصين الجنوبي ظهر الثلاثاء 20 ديسمبر/كانون الأول".

وقال البنتاغون إن الصين سلمت الغواصة للمدمرة الأميركية ماستن قرب المياه التي "صودرت فيها بشكل غير قانوني".

ودعت الوزارة الصين للامتثال للقانون الدولي والتوقف عن إتيان أفعال أخرى من شأنها عرقلة أنشطة أميركية مشروعة.

وأكد بيتر كوك المتحدث باسم البنتاغون في بيان أن بلاده "تظل ملتزمة بدعم مبادئ ومعايير القانون الدولي المتبعة وحرية الملاحة والتحليق الجوي وسنستمر في الطيران والإبحار والعمل في بحر الصين الجنوبي أينما يسمح القانون الدولي بذلك".