إعصار يهدد الفلبين.. والسلطات تدعو للإخلاء

نشر في: آخر تحديث:

دعت السلطات في الفلبين مئات الآلاف من السكان في شرق الأرخبيل إلى مغادرة منازلهم، خشية وصول إعصار يوم الميلاد.

وقد تصاحب العاصفة نوك-تين رياح تصل قوتها إلى 222 كلم في الساعة، عندما ستضرب الأحد جزيرة كتاندوانس التي يقيم فيها 250 ألف شخص، كما ذكر المركز الأميركي للوقاية من الأعاصير.

وسيضرب الإعصار لاحقاً الاثنين جزيرة لوسون، حيث العاصمة مانيلا.

وقالت راشيل ميراندا، المتحدثة باسم الدفاع المدني في منطقة بيكول، لوكالة فرانس برس "أصدرنا مذكرات للسلطات المحلية بضرورة القيام بإجلاء وقائي".

وهذه المنطقة الزراعية التي يقيم فيها 5,5 مليون شخص غالباً ما تكون الأولى التي تشهد سوء الأحوال الجوية، المسؤولة عن حوالي 20 إعصاراً تضرب الأرخبيل سنوياً.

كما أكد سيدريك داب، المسؤول عن الدفاع المدني في منطقة الباي (بيكول) لفرانس برس، أنه يجب إجلاء 400 ألف شخص على الأقل.

وقال "ليس لدينا أماكن كافية لاستقبال كل هؤلاء الأشخاص في مراكز الإجلاء"، داعياً السكان إلى التوجه لأسرهم أو أصدقائهم خلال عيد الميلاد.

ويقول العلماء إن شدة العواصف في السنوات الأخيرة تعود إلى التقلبات المناخية.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2013 قضى أو فقد 7350 شخصاً لدى هبوب الإعصار هايان.