عاجل

البث المباشر

فيديوهات تؤكد.. سفاح برلين عَبَر فرنسا بقبعة وحقيبة ظهر

المصدر: العربية.نت

أكد تحليل فيديوهات التقطتها كاميرات المراقبة أن أنيس العامري، المشتبه بتنفيذه اعتداء برلين، والذي قتلته الشرطة الإيطالية الجمعة في ميلانو، عبر فعلاً مدينة ليون في وسط شرق فرنسا، وفق ما أفاد مصدر قريب من التحقيق الاثنين.

وقال المصدر، بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس: "تم رصد شخص تنطبق عليه مواصفات القاتل بعد ظهر الخميس 22 ديسمبر على رصيف المحطة وهو يرتدي قبعة ويحمل حقيبة ظهر"، مؤكداً بذلك معلومات تداولتها الصحافة. وأضاف "أنه يظهر وحيداً في هذه المشاهد"، موضحا أن التحقيق يتواصل لتحديد كيفية مغادرة العامري للعاصمة الألمانية متوجهاً إلى فرنسا ومنها إلى إيطاليا.

وكانت الصحافة تداولت، الاثنين، أخبارا تفيد بأن العامري تجول في 3 دول أوروبية بعيد تنفيذه عملية الدهس في سوق لأعياد الميلاد في برلين.

أنيس العامري أنيس العامري
عائلة أنيس العامري عائلة أنيس العامري

وبحسب المعلومات التي نشرت فإن العامري في أعقاب تنفيذه الهجوم على السوق في برلين ذهب إلى مسجد يبعد عن مكان الهجوم أقل من 5 كيلومترات، وبعدها على الفور فر هارباً من ألمانيا، حيث تجول في 3 دول أوروبية على الأقل دون أن يكون بحوزته أية وثيقة سفر أو وثائق رسمية أو حتى إثباتات شخصية.

وانتقل من ألمانيا إلى فرنسا ومنها إلى إيطاليا، وسافر براً مسافة لا تقل عن ألف ميل (160 كلم) ولم يتم إيقافه من قبل رجال الشرطة أو حرس الحدود أو أي من الأجهزة الأمنية رغم أنه سرعان ما أصبح المطلوب رقم واحد في القارة الأوروبية، وباتت صوره تملأ الصحف ومواقع الإنترنت.

إعلانات

الأكثر قراءة