عباس: مستعدون لاستئناف المفاوضات مع إسرائيل بشرط

نشر في: آخر تحديث:

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الأربعاء، التزامه بالسلام العادل كخيار استراتيجي.

وقال عباس، وفق ما نشرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) إنه "في حال وافقت الحكومة الإسرائيلية على وقف النشاطات الاستيطانية وبما يشمل القدس الشرقية، وتنفيذ الاتفاقات الموقعة بشكل متبادل، فإن القيادة على استعداد لاستئناف مفاوضات الوضع النهائي ضمن سقف زمني محدد وعلى أساس القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة بما فيها قرار مجلس الأمن الأخير (2334).

وكان وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، الأربعاء، حذر من أن المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة تهدد أمل الفلسطينيين بإقامة دولتهم ومستقبل إسرائيل في آن واحد.

كما حذر في خطاب شامل عرض فيه رؤيته لحل النزاع، من أن إسرائيل تحاول الاستيلاء على أراض في الضفة الغربية، مؤكداً أن ذلك سيؤدي إلى "احتلال دائم" للأراضي الفلسطينية.

واعتبر أن "لا أحد يفكر جديا في السلام يمكنه أن يتجاهل التهديد الذي تشكله المستوطنات على السلام، لكن المشكلة أبعد من المستوطنات بحد ذاتها. وتشير التوجهات إلى جهود واسعة لاستيلاء إسرائيل على أراض في الضفة الغربية ومنع التنمية الفلسطينية هناك".

لكن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وصف الخطاب بالمنحاز ضد إسرائيل، وأن كيري يتعامل "مع المستوطنات بشكل مهووس".