مقتل زعيم مجموعة إرهابية "داعشية" في الفلبين

نشر في: آخر تحديث:

قتلت قوات الأمن الفلبينية، الخميس، زعيم مجموعة إسلامية مسلحة نفذت هجمات ضد مدنيين وبايعت تنظيم "داعش".

وأعلنت الشرطة في بيان أن محمد جعفر مجيد مؤسس وزعيم حركة "أنصار الخلافة" في الفلبين قتل بعيد منتصف الليل في منتجع سياحي في جزيرة مينداناو، بينما أوقف ثلاثة من أتباعه.

وحركة "أنصار الخلافة" واحدة من تنظيمات مسلحة عدة تنشط في مينداناو في جنوب الأرخبيل حيث يقيم عدد كبير من المسلمين وحيث أوقع تمرد مستمر منذ عقود أكثر من 120 ألف قتيل.

وقال قائد شرطة المنطقة سيدريك تراين: "كان مطلوباً في إطار اعتداءات بقنابل يدوية الصنع نفذت خلال احتفالات في القرى".

وتابع تراين: "يرفعون راية تنظيم داعش على قواعدهم، يريدون أن يعترف بهم التنظيم".

وكان الجيش قتل 8 من عناصر الحركة في تبادل لإطلاق النار في نوفمبر/تشرين الثاني 2015 في باليمبانغ مسقط رأس مجيد (ألف كلم جنوب مانيلا).

وحذر وزير الداخلية اسماعيل سوينو من أن ينفذ مؤيدو مجيد أعمالاً انتقامية لمقتله، خصوصاً خلال احتفالات دينية كاثوليكية مقررة في يناير/كانون الثاني الحالي في الأرخبيل.