"ديمقراطية' غامبيا: قائد الجيش يدعم الرئيس المهزوم

نشر في: آخر تحديث:

أعلن قائد الجيش في غامبيا الأربعاء ولاءه للرئيس يحيى جامع الذي رفض نتائج الانتخابات التي جرت الشهر الماضي ويواجه احتمال تدخل عسكري إقليمي لفرضها.

وكان جامع قبل بالهزيمة في الأول من ديسمبر كانون الأول لكنه تراجع عن موقفه بعد ذلك بأسبوع وتعهد بالاستمرار في السلطة على الرغم من موجة إدانة إقليمية ودولية.

ووضعت المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس) قوات في حالة تأهب تحسبا لأن يحاول جامع الاستمرار في الحكم بعد انتهاء ولايته في 19 يناير/ كانون الثاني ووصف موقف إيكواس بأنه "إعلان للحرب".

وقال الجنرال عثمان بادجي في رسالة إلى جامع نشرتها صحيفة موالية للحكومة: "اسمح لي أن أستغل هذه الفرصة لأؤكد لفخامتكم مجددا الولاء والدعم الثابت من القوات المسلحة لغامبيا".

وذهل كثير من أبناء غامبيا الذين عاشوا تحت حكم جامع السلطوي المستمر منذ 22 عاما حين أعلنت لجنة الانتخابات فوز المعارض أداما بارو بالانتخابات التي جرت الشهر الماضي. وبعد أن قبل جامع بالنتائج في البداية أقيمت احتفالات في مختلف أنحاء البلاد.

وقال متحدث باسم الرئيس المنتخب إن بادجي أعلن ولاءه لبارو بعد إعلان نتائج الانتخابات. لكن موقفه ظل غامضا بعد أن عدل جامع عن قبول النتائج.