البيت الأبيض يناقش نقل السفارة الأميركية إلى القدس

نشر في: آخر تحديث:

قال البيت الأبيض إنه في "المراحل الأولى" لمناقشة نقل السفارة الأميركية في إسرائيل إلى القدس.

وكان ترمب حظي بدعم من الإسرائيليين أثناء الحملة الانتخابية، بعد أن وعد بنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، وهي خطوة من شأنها أن تكرس للاعتراف بالمدينة كعاصمة لإسرائيل.

وعلى الرغم من أن هذا الوعد سبق أن أطلقه كثيرون من المرشحين الرئاسيين الأميركيين إلا أن ترمب من نوع الزعماء الذين قد يجعلون هذا الوعد واقعاً، ومن المرجح أن يحظى أيضاً بمساندة كاملة من الكونغرس الأميركي، الذي يسيطر عليه الجمهوريون.

وفي حال حدثت هذه الخطوة فإنها ستلغي عقوداً من الدبلوماسية الدولية، التي حافظت على أن الوضع النهائي للقدس لن يتقرر إلا من خلال تسوية عن طريق التفاوض بين الإسرائيليين والفلسطينيين، الذين يريدون أن تكون القدس الشرقية عاصمة دولتهم التي يريدون أن تضم أيضاً الضفة الغربية وقطاع غزة.