انفجار وتبادل إطلاق نار في مبنى حكومي بإندونيسيا

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الشرطة الإندونيسية أن مهاجما قتلته بعد أن فجر قنبلة صغيرة في مدينة #باندونج اليوم الاثنين "ربما" من بين أعضاء شبكة متطرفة على صلة بتنظيم #داعش .

ولم ترد تقارير عن إصابات جراء الانفجار الذي وقع قرب مبنى حكومي في مدينة #جاوة الغربية.

وقال يسري يونس المتحدث باسم شرطة جاوة الغربية إن المهاجم قُتل برصاص الشرطة.

ووصل المهاجم إلى المكتب الحكومي مستقلا دراجة نارية ووضع القنبلة اليدوية في ركن الساحة.

وقال أنتون تشارليان قائد شرطة جاوة الغربية إن المهاجم طالب وحدة مكافحة الإرهاب في الشرطة الإندونيسية بإطلاق سراح كل معتقليها.

وذكر تشارليان عند سؤاله عن الشبكة التي ينتمي إليها المهاجم "ربما جماعة أنصار الدولة"، وهي جماعة مدرجة على قائمة وزارة الخارجية الأميركية للجماعات الإرهابية.

وتقدر السلطات الإندونيسية أن أنصار الدولة تضم مئات المتعاطفين مع "داعش".

وتعرضت إندونيسيا لهجمات من جماعات متطرفة في الآونة الأخيرة.

وأعلن "داعش" في يناير/كانون الثاني 2016 مسؤوليته عن هجوم نفذه انتحاريون ومسلحون في العاصمة جاكرتا. وتلك كانت المرة الأولى التي يعلن فيها التنظيم مسؤوليته عن هجوم في إندونيسيا.

وهجمات المتطرفين نادرة نسبيا في باندونغ التي تبعد نحو ثلاث ساعات عن جاكرتا. وقال يونس إن الموقف "تحت السيطرة" في باندونغ بعد قتل المهاجم.