السجن لـ6 دواعش خططوا لعمليات إرهابية بالأردن

نشر في: آخر تحديث:

أصدرت #محكمة_أمن_الدولة_الأردنية الأربعاء أحكاماً بالسجن لمدد تتراوح بين 8 أعوام و15 عاماً على 6 أشخاص مؤيدين لتنظيم #داعش مرتبطين به بعد إدانتهم بالترويج والتخطيط لعمليات إرهابية داخل المملكة، حسبما أفاد مصدر رسمي أردني.

وبحسب وكالة الأنباء الأردنية، حكمت المحكمة في القضية الأولى على شخصين بالأشغال الشاقة لمدة 15 عاماً وآخر بالسجن 8 أعوام بعد إدانتهم بالتخطيط لاستهداف الشرطة والمخابرات.

وبحسب لائحة الاتهام، "اتفق الإرهابيان الأول والثاني على استهداف مبنى #الشرطة السياحية في الجبيهة وإطلاق النار على مرتاديه بواسطة أسلحة قناصة بتمويل من تنظيم داعش الإرهابي، إضافة إلى استهداف مبنى دائرة #المخابرات_العامة بواسطة صواريخ يقومون بتصنيعها بعد أن تم تزويدهم من قبل التنظيم بطريقة صناعتها".

وأضافت اللائحة أن "الإرهابيين أقدما على معاينة مواقع خاصة بالدائرة ورصدوا وراقبوا المداخل والحراسات لرسم خطة الهجوم إلا أن الأجهزة الأمنية كانت لهم بالمرصاد وتم القبض عليهما".

وفي القضية الثانية، حكمت المحكمة على متهمين بالأشغال الشاقة 15 عاماً بعد إدانتهما بالتخطيط لعمليات قتل لحساب تنظيم داعش.

وبحسب لائحة الاتهام "التحق الأول بالعصابة في #سوريا وتواصل مع الإرهابي الآخر في الأردن عبر مواقع التواصل الاجتماعي وحثه على القيام بعمل عسكري في #الأردن لصالح التنظيم يقوم خلاله بقتل أردنيين من الديانة المسيحية، وقتل عدد من سكان الحي الذي يقطن به ممن لا يرتادون المسجد لأداء الصلاة".

وأوضحت اللائحة أن المتهم الأول طلب من المتهم الثاني أن "يتم القتل بواسطة أسلحة نارية يمولها التنظيم من خلال حوالة مالية لذلك، حيث أقدم المجرم على رصد ومتابعة عدد من الأردنيين من الديانة المسيحية وآخرين من القاطنين في الحي الذي يقيم به، إلا أن الأجهزة الأمنية كانت متابعة لهم وألقت القبض عليهم".

وفي القضية الثالثة، حكمت المحكمة على متهم آخر بالأشغال الشاقة لمدة 8 أعوام بعد أن "ثبت للمحكمة أن المتهم من المؤيدين لتنظيم داعش، وبادر للترويج للتنظيم من خلال مواقع التواصل الاجتماعي وحشد المؤيدين للانضمام للتنظيم".