لبنان.. اتهام 18 شخصاً بتحويل 19 مليون دولار لداعش

بينهم 15 سورياً وفلسطيني.. حولوا الأمول للتنظيم إلى العراق وسوريا عبر تركيا

نشر في: آخر تحديث:

أحال الادعاء اللبناني 18 شخصاً إلى القضاء العسكري بتهمة #تحويل_أموال إلى تنظيم داعش في #سوريا والعراق منذ عام 2014.

وبحسب #السلطات_اللبنانية، فإن شبكة #تهريب_الأموال قامت بتحويل ما يصل إلى 19 مليون و300 ألف دولار أميركي من #لبنان إلى مصارف في #تركيا والعراق لتصل بعد ذلك إلى داعش.

ويأتي الادعاء على المتهمين الـ18، وبينهم 15 سورياً وفلسطيني، بعد أسبوعين من مداهمة مؤسسات #صرافة في #بيروت.

وأحيل المتهمون إلى قاضي التحقيق العسكري بتهمتي الانتماء إلى #داعش وتشكيل شبكة لتهريب الأموال وتحويلها من #لبنان إلى الخارج لصالح داعش.

وبيّنت التحقيقات أن المتهمين استأجروا محلات صرافة بأسعار مغرية وبدأوا بتحويل #الأموال منها إلى محال صرافة مماثلة في تركيا أو #العراق.

وكان يتم تحويل الأموال إلى العراق لتصل إلى أيدي #المتطرفين في معقله في محافظة #الموصل.

أما في سوريا فكان يجري تحويل الأموال إلى تركيا وتدخل منها إلى مناطق داعش في #الرقة أو #تدمر أو معاقله السابقة في محافظة #حلب. كما كان يتم نقل الأموال الى منطقة #القلمون السورية المحاذية للحدود بين البلدين نقدا من جرود #عرسال اللبنانية.

وجاءت عمليات التحويل رغم القيود المشددة التي يفرضها #المصرف_المركزي في لبنان على شركات تحويل الأموال عبر تطبيق المعايير الدولية المتبعة لمكافحة #تبييض_الأموال و #تمويل_الإرهاب.