12 ألف لاجئ عراقي وسوري سيجدون موطناً جديداً لهم

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الحكومة الأسترالية، اليوم الأربعاء، اقترابها من إعادة توطين 12 ألف #لاجئ فروا من الحرب في #سوريا والعراق، بعد أن وعدت بتنفيذ ذلك بشكل سريع قبل عام.

وقال وزير الهجرة وحماية الحدود، #بيتر_دوتون، في تصريح صحفي، إنه "تم إصدار جميع التأشيرات البالغ عددها 12 ألف تأشيرة، كما تم جلب أكثر من 10 آلاف من #مخيمات لاجئين بالشرق الأوسط إلى #أستراليا".

وأضاف "سيتم توطين اللاجئين الباقين في الأشهر المقبلة"، لافتًا أن هذا العدد بالإضافة إلى 13 ألفا و750 لاجئا تقبلهم أستراليا كل عام.

وفي سبتمبر/أيلول عام 2015، أعلن رئيس الوزراء السابق، #توني _أبوت أنه سيتم إعادة توطين اللاجئين البالغ عددهم 12 ألف لاجئ في أسرع وقت ممكن، لكن بعد أقل من أسبوع، ترك أبوت منصبه وخلفه رئيس الوزراء #مالكولم_تورنبول.

وبهذا الخصوص، قال #بيتر_شيرغولد، المنسق العام لإعادة توطين اللاجئين في #نيو_ساوث_ويلز، إن عملية الفحص الدقيق ستعيق عملية التوطين.