عاجل

البث المباشر

القمة العربية: مطالبات بحلول لأزمات سوريا واليمن وليبيا

المصدر: العربية.نت، البحر الميت - نادر المناصير

تصدرت التدخلات الإيرانية والأزمة في #اليمن وسوريا وليبيا وحل الدولتين كلمات الرؤساء والزعماء العرب خلال قمتهم الثامنة والعشرين، التي عقدت اليوم في البحر الميت بالأردن.

ودعا أحمد أبوالغيط أمين عام #جامعة_الدول_العربية، اليوم الأربعاء، في #البيان_الختامي للقمة العربية المنعقدة في #الأردن الدول لعدم نقل سفاراتها إلى #القدس.

وقال أبوالغيط في البيان الختامي للقمة إن الزعماء والقادة العرب أجمعوا في بيان عمّان على استمرار العمل نحو إعادة مفاوضات سلام فاعلة، تسير وفق جدول زمني على أساس حل الدولتين بين الفلسطينيين والإسرائيليين، كما أكد على ذلك القادة العرب والتمسك بمبادرة السلام العربية.

اجتماع أردني مصري فلسطيني

وأضاف أبوالغيط خلال مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية الأردني أمين الصفدي عقد في البحر الميت عقب اختتام القمة العربية الـ28، أن العاهل الأردني والرئيس المصري والرئيس الفلسطيني عقدوا اجتماعا ثلاثيا مهما لتنسيق المواقف قبل زياراتهم المقررة إلى الولايات المتحدة الأميركية الشهر المقبل ولقاء الإدارة الأميركية هناك.

وأعلن أبوالغيط، أن العراق تحفظ على الموقف العربي بشأن التدخلات الإيرانية، وقال إن اللجنة الوزارية الرباعية الخاصة بمتابعة ملف الأزمة مع إيران، موجودة وتمارس عملها وتصدر توصيات تتبناها الدول العربية.

عمل عربي مشترك

من جهته، وصف وزير الخارجية الأردني القمة العربية في دورتها الثامنة والعشرون بـأنها كانت ناجحة بكل المعايير، مشيرا إلى أن نتائج القمة ستترجم ضمن عمل عربي مشترك أكثر تنسيقاً لحل أزمات المنطقة.

وفيما تعلق باللقاءات الثنائية والثلاثية بين رؤساء العرب التي عقدت على هامش القمة، قال أبوالغيط إن اللقاءات أحدثت تقدما نحو تحسين العلاقات بين قادة الدول العربية، مشيرا إلى أن لقاء الملك سلمان بالسيسي ودعوته لزيارة السعودية يعد تطورا إيجابيا بالغ الأهمية.

وحول الملف الليبي، قال أبوالغيط إن الاتحاد الأوروبي له مصلحة في إنهاء الصراع في ليبيا، معلناً أن اجتماعا قريبا سيعقد لدول الجوار لليبيا بحضور الجامعة العربية للنظر بالشأن الليبي.

دعم الدول المستضيفة للاجئين

وفي الشأن السوري أكد القادة العرب أهمية الحل السياسي في #سوريا، ودعوة المجتمع الدولي إلى دعم الدول المستضيفة للاجئين.

وأكد البيان على وحدة العراق ودعمه في حربه ضد الإرهاب، فيما ثمن الإنجازات الكبيرة للجيش العراقي في تحرير الأراضي من مجرمي "داعش".

وأضاف أن "أعضاء الجامعة العربية ملتزمون بهزيمة الإرهاب في جميع الميادين الفكرية، وضرورة استئصاله حماية للشعوب العربية"، مؤكداً "استمرار الدول العربية بالعمل على إزالة الإرهاب والعمل على اقتلاعه من جذوره".

مصالحة تاريخية مع إسرائيل

وقال البيان إن الزعماء العرب على استعداد لتحقيق مصالحة تاريخية مع إسرائيل، مقابل انسحابها من الأراضي التي احتلتها في حرب عام 1967.

وأشار البيان إلى أن الرياض ستستضيف القمة العربية المقبلة.

وأكد #العاهل_الأردني الملك عبدالله الثاني، نجاح #القمة_العربية في دورتها الـ28 على مستوى قادة العرب المنعقدة في البحر الميت.

وقال الملك في ختام القمة العربية "نشكر قادة العرب على إنجاح القمة العربية رغم الظروف والتحديات التي تمر بها المنطقة العربية.

وأضاف ملك الأردن أن القادة العرب ناقشوا جميع القضايا في القمة العربية بمنتهى الشفافية، مجدداً التأكيد على أهمية تعزيز العمل العربي المشترك على النحو الذي يمكن من تجاوز التحديات وخدمة قضايا الأمة العربية.

وعبر الملك عن شكره للقادة العرب عن مشاركتهم في أعمال القمة العربية، معلناً انتهاء الجلسة الختامية للقمة.

إعلانات