عاجل

البث المباشر

جيش الاحتلال الإسرائيلي يعيد تشكيل وحدة فككها منذ 4عقود

المصدر: رام الله - خالد القاسم

بعد 4 عقود من تفكيك دورية "حروب" الأسطورية في الجيش الإسرائيلي، قرر الجيش إعادة تشكيلها كوحدة في إطار "لواء كفير". وستختص الوحدة المتجددة في #محاربة_الإرهاب، خاصة في الضفة الغربية، وسيتم تدريب قواتها على المهارات المهنية كالقنص، والاجتياح والمحاربة داخل مناطق مأهولة وفي الأنفاق.

وتم في الأيام الأخيرة إجراء مراسم قتالية ترمز إلى إعادة تشكيل الدورية، بالتعاون مع قدماء المحاربين في الدورية. وكانت هذه الدورية قد عملت بين سنوات 1966 و1974، وكانت تعتبر وحدة خاصة لمهام الأمن الجاري في قيادة المنطقة الوسطى للجيش الإسرائيلي، وشاركت في حروب الاستنزاف والأيام الستة ويوم الغفران، وقامت بمهام عدة.

ومن بين المهام التي تولتها الدورية، معالجة موضوع الطائرة اللبنانية بوينغ 707 التي اختطفها مواطن ليبي في 1973 وأجبرها على الهبوط في مطار بن غوريون الإسرائيلي.

وتم تفكيك هذه الدورية في أعقاب حرب #يوم_الغفران، في إطار الإصلاحات التي أجراها الجيش. ويعاد تشكيل الدورية كجزء من عملية واسعة تحدث في #لواء_كفير.

"لواء كفير" الذي يعرف أيضاً باللواء رقم 900 هو أحد ألوية #الجيش_الإسرائيلي وكان يتمركز تاريخياً في الضفة الغربية.

تم تشكيل 6 كتائب مشاة مختلفة في بداية التسعينيات من القرن الماضي لمساندة القوات المدرعة في الجيش الإسرائيلي الموجودة في الضفة الغربية، ثم أصبحت هذه كتائب مختصة بالقتال في المدن إبان الانتفاضة الثانية.

ثم أعلنت في 6 ديسمبر 2005 كلواء مستقل يحمل اسم "لواء كفير" تابع للشعبة 162 في قيادة المنطقة الوسطى في الجيش الإسرائيلي.

اشتهر اللواء منذ إنشائه بممارساته القمعية وأعمال التنكيل بحق السكان #الفلسطينيين، إضافة إلى إعلان مجندين فيه رفضهم تنفيذ أوامر إخلاء #المستوطنات.

وتشير الإحصاءات إلى أن اللواء مسؤول عن 70% من الاعتقالات التي نفذتها #قوات_الاحتلال_الإسرائيلي في #الضفة_الغربية.

إعلانات