عاجل

البث المباشر

الأسرى الفلسطينيون.. "قتلى" مع وقف التنفيذ

المصدر: دبي – العربية.نت

وقعت وزارة #الخارجية_الإسرائيلية في خطأ "مطبعي"، بعد أن نشرت صورة للأسير الفلسطيني #مروان_البرغوثي، وعلقت عليها بأن الأسرى الفلسطينيين هم "قتلى وإرهابيون".

لكن الوزارة الإسرائيلية التي كانت تقصد أنهم "قتلة"، أي "قاتلون" كتبت أنهم "قتلى" على الصورة التي نشرتها في تويتر، في خطأ مطبعي، هو في الواقع ليس خطأً على ما يقول الأسرى الذين يفتقرون لأدنى مقومات الحياة في السجون الإسرائيلية ما دفع حوالي 2000 منهم للبدء في إضراب جماعي عن الطعام الاثنين 17 نيسان/أبريل، الذي يصادف يوم الأسير الفلسطيني.

وفي التغريدة، تزعم الخارجية الإسرائيلية أن الأسرى ليسوا سجناء سياسيين، مدعية أنه تمت محاكمتهم وفق القانون الدولي، بينما تحتجز إسرائيل في سجونها مئات الفلسطينيين تحت #الاعتقال_الإداري الذي يكون اعتقالاً بدون محاكمة وتحت "ملفات سرية" تقول إسرائيل إن فيها "تهماً"، يعتبرها الفلسطينيون "ملفقة" ولو لم تكن كذلك فلماذا لا تكشفها سلطات الاحتلال؟

يذكر أنه بحسب هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ونادي الأسير، والجهاز المركزي الفلسطيني للإحصاء فإن 6500 أسير يقبعون في السجون الإسرائيلية، بينهم 57 امرأة و300 طفل.

وكانت تلك المؤسسات الثلاث، أوضحت في بيان صحافي بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني أن المؤسسات الرسمية والحقوقية، سجلت منذ 28 أيلول/سبتمبر 2000، نحو 100 ألف حالة اعتقال، بينها نحو 15 ألف طفل، تقل أعمارهم عن 18 عاماً، و1500 امرأة، ونحو 70 نائباً ووزيراً سابقاً.

وحسب المؤسسات، فقد أصدرت سلطات الاحتلال نحو 27 ألف قرار اعتقال إداري وهو حكم بالسجن لمدة 6 أشهر قابلة للتجديد بدون تهمة.

إعلانات