إسرائيل تقايض حماس.. فك الحصار مقابل الأنفاق والصواريخ

نشر في: آخر تحديث:

في ما يشبه المقايضة، بين فك الحصار عن قطاع #غزة ووقف إطلاق الصواريخ، قال وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور #ليبرمان في تصريح، السبت، إنه في حال تخلت #حماس عن بناء الأنفاق والصواريخ، فسيتم فتح معابر غزة وفك ضائقة القطاع وصولاً إلى بناء ميناء.

كما أضاف أن إسرائيل غير معنية بدخول حرب مع حماس في غزة طالما الأمور هادئة، لكنه أكد أنه إذا فُرضت الحرب فستكون صعبة لا بل الأشد، وستتم تصفية قادة حماس السياسيين والعسكريين".

وأشار الى أنه في حال وقعت حرب رابعة، فلن تكون طويلة كالحرب الأخيرة عام 2014، التي دامت 50 يوماً، بل ستكون أشد إيلاماً".

وأتت تلك التصريحات الإسرائيلية بعد أن سيرت حركة حماس الجمعة مسيرات احتجاج وتظاهرات في القطاع، احتجاجاً على قرارات أصدرتها السلطة الفلسطينية.

وجاءت تلك المسيرات ضمن تحركات وتظاهرات نظمتها حماس في مدن القطاع ومخيماته المختلفة خلال الأسابيع الثلاثة الماضية ضد الحكومة الفلسطينية، وذلك بعد أن أصدرت قراراً بحسم 30 إلى 70 في المئة من رواتب موظفيها في القطاع، ثم وقـف دفع السلطة ثمن الكهرباء التي تزود بها إسرائيل قطاع غزة البالغة 125 ميغاواط، بحسب ما أفادت صحيفة الحياة.