أكثر من مليون طفل جنوب سوداني لاجئون في دول مجاورة

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وكالات تابعة للأمم المتحدة الاثنين أن #الحرب_الأهلية في جنوب السودان أجبرت أكثر من مليون #طفل على الفرار إلى الخارج، فيما نزح 1,4 مليون طفل آخر في داخل هذا البلد.

ويشكل الأطفال 62% من اللاجئين الجنوب سودانيين، البالغ عددهم 1,8 مليون الذين استقروا في مخيمات للاجئين في #إثيوبيا و #كينيا وأوغندا المجاورة منذ اندلاع النزاع في نهاية 2013، بحسب بيان مشترك لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) ومفوضية الأمم المتحدة العليا للاجئين.

كما يقيم 1,4 مليون طفل في مخيمات للنازحين داخل #جنوب_ السودان.

وصرحت مديرة #اليونيسف في شرق وجنوب إفريقيا ليلى باكالا أن "مستقبل جيل كامل على المحك". وأضافت في البيان "الواقع المروع هو اضطرار طفل من خمسة تقريبا في جنوب السودان إلى مغادرة منازلهم، وهو يعكس مدى التدمير الذي يلحقه النزاع بالفئات الأكثر ضعفاً في هذا البلد".

بعد عامين ونصف على استقلال جنوب السودان عن السودان في تموز/يوليو 2011، غرق البلد الحديث النشأة في 2013 في حرب أهلية وأوقعت عشرات آلاف القتلى. وتطال المجاعة الناجمة مباشرة عن النزاع أكثر من 100 ألف شخص في عدد من مناطق البلد وتهدد مليونا غيرهم.

وأعلن مسؤول شؤون إفريقيا في المفوضية العليا فالانتان تابسوبا في البيان "لا أزمة لاجئين تقلقني اليوم أكثر من جنوب السودان".

وأعلنت اليونيسف أنها تسملت أكثر بقليل من نصف مبلغ 181 مليون دولار طلبتها لهذا العام، فيما أكدت المفوضية جمع 11% فحسب من 782 مليونا مطلوبا.