عاجل

البث المباشر

شائعات في لندن عن قطع أعناق وطعن بالسكاكين ودهس متعمد

المصدر: لندن - كمال قبيسي

فان بيضاء اللون اقتحمت قسم المشاة في " #جسر_لندن" عند العاشرة والنصف مساء أمس السبت بالتوقيت المحلي، وجرحت عددا من 20 شخصا "استهدفتهم" وسط أنباء سرت سريعا عن #إطلاق_للنار تم سماعه. كما سرت أنباء يبدو أنها غير حقيقية، ومنها ما ذكرته شاهدة عيان لوسائل إعلام بريطانية هرع مراسلوها على عجل إلى مكان الحادث، من أنها شاهدت 3 أشخاص "تم ذبحهم على الجسر" وهو ما تحقق به الشرطة التي تتعامل مع ما حدث على أنه "حادث" حتى إشعار آخر.

شهود عيان آخرون أجمعوا أيضا أنهم شاهدوا 3 أشخاص ينزلون من "الفان" المقتحمة المكان، وبدأوا بطعن من كانوا على الجسر بسكاكين طول الواحد منها 30 سنتيمترا" وفق ما قرأت "العربية.نت" مما قاله أحدهم لراديو LBC المحلي، مضيفا أن المهاجمين "مضوا في ما بعد إلى شارع قريب وتواروا عن الأنظار"، وفق تعبيره.

إنها أول صورة تظهر للسيارة الداهسة، وفي الصورة الثانية مشاة يفرون من المكان

سائق تاكسي من شهود العيان، ذكر أيضا أن فتاة عمرها بالعشرينات "تم طعنها بصدرها" وأن دوريات من الشرطة وصلت على عجل وأغلقت المنافذ إلى المكان، وأسرع رجال منها إلى إيقاف الحافلات المارة، كما اعترضوا مركبا كان في نهر "التيمز" وأوقفوه عن متابعة طريقه تحت "جسر لندن" تماما.

وكانت إحدى المراسلات العاملات في BBC الإذاعية، مارة على الجسر المكتظ محيطه عادة بمئات المرتادين لمقاه ومطاعم كثيرة منشرة هناك، خصوصا مساء السبت، فأخبرت محطتها أن سائق "الفان" التي كانت متجهة نحو الضفة الغربية من نهر "التيمز" وقادمة من وسط لندن "يقودها بسرعة 50 ميلاً" أي 80 كيلومتراً بالساعة، وأكدت أنها رأت 4 جرحى، ممن تم إسعافهم في المكان نفسه، وبعد قليل أضافت أنها رأت رجالا من الشرطة "يقتادون أحدهم اعتقلوه بعد أن نزعوا عنه قميصه"، أما سائق "الفان" فرأته "يصعد بها على الرصيف ليصدم المشاة فيه"، في إشارة إلى دهس متعمد تحقق به الشرطة أيضا.

السائق "شرق أوسطي" الملامح، وضحاياه 6 قتلى

والوارد بوسائل إعلام بريطانية عند ساعات الفجر الأولى من اليوم الأحد، ودائما نقلا عن شهود عيان، أن السائق "شرق أوسطي الملامح" وقتل 7 أشخاص دهسا بسيارته التي خرج منها ثلاثة كانوا فيها، وبدأوا بطعن المارة بالسكاكين في منطقة الجسر الواقع بوسط لندن، وأن الشرطة "أصابت اثنين منهم بالرصاص، فيما سقط شرطي قتيلا بطعناتهم"، وفق ما تلخصه "العربية.نت" من مقتطفات تقارير عدة أوردتها وسائل الإعلام في مواقعها، من دون إسناد أي منها إلى مصدر رسمي.

مبنى الاستخبارات البريطانية أم آي 6 يقع أيضا في منطقة فوكسهول، قريبا من السوق الشعبي

والمؤكد الوحيد الذي ورد عن الشرطة حتى كتابة هذا التقرير، هو سماع طلقات نارية في سوق شعبي لبيع الخضار والفاكهة والمأكولات الجاهزة، مجاور للجسر حيث حدث الدهس، وهو سوق Borough Market الواقع بحي "سوثورك" على الضفة الجنوبية لنهر "التيمز". أما ما قيل عن حادث ثالث، ذكرت بحسابها "التويتري" أنها تتعامل معه، وجرى في منطقة Vauxhall على الضفة الجنوبية من نهر "التيمز" أيضا، فأكدت عدم وجود أي علاقة بينه وبين "حادث" الجسر.

كلمات دالّة

#جسر_لندن, #إطلاق_للنار

إعلانات