باكستان تفشل مخططاً لإقامة مقر داعشي في بلوشستان

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الجيش الباكستاني في بيان له أن قواته أفشلت مخططاً لتنظيم #داعش لإقامة "بنية تحتية منظمة للتنظيم المتطرف سواء بشكل مباشر أو غير مباشر في إقليم بلوشستان"، إضافة إلى مقتل إرهابيين ومصادرة أسلحة ومتفجرات خلال عملية عسكرية.

وذكر بيان صادر عن المتحدث باسم الجيش اللواء آصف غفور، أن قوات من الجيش نقذت عملية عسكرية بناء على معلومات استخباراتية في مقاطعة "مستونغ" في الإقليم ما بين 1- 3 حزيران/يونيو الجاري، بعد ورود تقارير أمنية أفادت بوجود ما بين 10 -15 إرهابياً ينتمون لجماعة لشكر جنغوي العالمي المحظورة في كهوف قرب منطقة "سبلني". وأضاف البيان أن الجماعة المحظورة كانت تسعى للتواصل مع تنظيم داعش وتسهيل إقامة موطئ قدم للتنظيم المتطرف في إقليم #بلوشستان.

وتابع البيان أن عملية التمشيط والبحث امتدت إلى مسافة 10 كيلومترات وشاركت فيها قوات مظلية واستمرت ثلاثة أيام، مشيراً إلى أن القوات الباكستانية واجهت مقاومة شديدة نظراً لوعورة المكان واحتوائه على ممرات ضيقة وقمم حادة وكهوف عدة جعلت من عملية التمشيط عملية صعبة.

ووفق البيان فقد قتل خلال العملية 12 إرهابياً من بينهم انتحاري، فيما أصيب 5 من أفراد قوات الأمن، كما تم تدمير مرفق لإعداد العبوات الناسفة ومصادرة كميات من الأسلحة والذخائر والمتفجرات من بينها 3 أحزمة ناسفة و6 قاذفات صاروخية وبنادق قناصة وأجهزة اتصال وذخيرة كبيرة منوعة، وقد نشر الجيش صوراً وتسجيلاً لجانب من عمليته العسكرية.

يشار إلى أن باكستان عادة ما تنفي وجود هيكلية منظمة لتنظيم داعش على أراضيها لكنها لا تنفي وجود متعاطفين مع التنظيم أو وجود صلات لجماعات مسلحة محلية بالتنظيم ومحاولته إيجاد موطئ قدم له في #باكستان، وقد تبنى التنظيم عدة هجمات دموية داخل باكستان، استهدفت أماكن دينية وأضرحة صوفية وقوات الأمن وساسة خلفت مئات الضحايا.