بعد محاصرته في سوريا والعراق.. داعش ينتقل إلى أوروبا

نشر في: آخر تحديث:

يلجأ تنظيم #داعش لاستراتيجية جديدة بعد تضييق الخناق عليه في #سوريا و #العراق، وفق تقرير توصلت إليه الأمم المتحدة.

وأوضح مساعد الأمين العام للشؤون السياسية، جيفري فيلتمان، أن التنظيم مازال يحصل على عشرات الملايين من الدولارات شهرياً من مبيعات النفط وفديات عمليات خطف وبيع قطع أثرية واستغلال موارد طبيعية في مناطق سيطرته، من بينها الفوسفات.

وقال فيلتمان إن "داعش بات يركز على تنفيذ اعتداءات في أوروبا، وأعاد تنظيم هيكليته العسكرية". وقد ظهرت الاستراتيجية واضحة خلال الفترة الماضية، إذ أعلن "داعش" مسؤوليته عن الهجمات الدامية التي طالت #لندن و #مانشستر.

ويحاول التنظيم من خلال استراتيجيته الجديدة، إثبات قدرته على الوجود رغم حرمانه للمساحات الجغرافية الواسعة التي كانت بقبضته واستمرار القدرة على ممارسة نشاطاته الإرهابية من أي مكان في العالم.