ارتفاع عدد ضحايا هجومي برشلونة

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت خدمات الطوارئ الكاتالونية أن عدد القتلى في الهجمات التي شهدها إقليم كاتالونيا ارتفع إلى 14 بعد أن توفيت امرأة أصيبت في بلدة كامبريلس.

وكتبت الإدارة العامة للدفاع المدني في كاتالونيا على تويتر: "أمر مهم. توفيت للتو امرأة أصيبت بجروح خطيرة ونقلت إلى مستشفى خوان الثالث والعشرين. ارتفعت حصيلة اعتداءي برشلونة وكامبريلس إلى 14 قتيلاً"، ولا تشمل الحصيلة "الإرهابيين" الخمسة الذين قتلتهم الشرطة في كامبريلس.

وكان مصدر رسمي في حكومة كاتالونيا قد قال الخميس إن 13 شخصاً قتلوا وأصيب 100 آخرون على الأقل في عملية #دهس شاحنة صغيرة حشداً في شارع يشهد كثافة سياحية كبرى في #برشلونة، الخميس، فيما تبنى تنظيم "داعش" الهجوم.

وبالتزامن دهس سائق شرطيين في نقطة تفتيش بمدينة برشلونة بعد الهجوم بسيارة في وسط المدينة، إلا أن الشرطة لفتت إلى أن الحادث لا يبدو مرتبطاً بهجوم السيارة الفان.

وفي واقعة أخرى قتل شخص وأصيب آخر في انفجار وقع بمنزل في ألكانار جنوب غربي برشلونة في الساعات الأولى من صباح الخميس ويبدو أن الواقعة مرتبطة بهجوم السيارة الفان، وفق الشرطة.

وقال رئيس حكومة إقليم كاتالونيا كارليس بيجديمونت في مؤتمر صحافي إن 80 شخصاً على الأقل نقلوا للمستشفى، مشيراً إلى أن الناس يتدفقون على المستشفيات في برشلونة للتبرع بالدم.

من جهتها، أعلنت خدمات الطوارئ في إقليم كاتالونيا الإسباني بعد واقعة دهس بسيارة فان في برشلونة أنها طلبت إغلاق محطات مترو وقطار في المنطقة القريبة من شارع لاس رامبلاس في وسط المدينة.

وقد ندد القصر الملكي الإسباني ورئيس الوزراء ماريانو راخوي باعتداء برشلونة بعدما استهداف أحد الشوارع المكتظة بالسياح في المدينة الواقعة في شمال شرق إسبانيا.

وكتب راخوي على "تويتر": إن "الإرهابيين لن ينتصروا أبداً على شعب موحد يحب الحرية في مواجهة الهمجية".

وكتب قصر الملك فيليبي السادس: "لن يرهبونا. إسبانيا كلها هي برشلونة".