يعقد #مجلس_الأمن الدولي اجتماعا طارئا، الاثنين، لبحث الرد الدولي على التجربة النووية الأخيرة لكوريا الشمالية، وفق ما أفاد دبلوماسي.

وقالت البعثة الأميركية لدى الأمم المتحدة في بيان إن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا واليابان وكوريا الجنوبية طلبت أن يعقد الاجتماع، الاثنين، في الساعة العاشرة صباحا (14.00 بتوقيت غرينتش).

وسيعقد المجلس جلسة علنية بخلاف اجتماعات أخرى عديدة خصصت للملف الكوري الشمالي وعقدت في شكل مغلق.

وأعلنت كوريا الشمالية أنها أجرت الأحد تجربتها النووية السادسة والأقوى حتى الآن، مؤكدة أنها اختبرت "بنجاح تام" #قنبلة_هيدروجينية يمكن وضعها على صواريخ بعيدة المدى، في تحد جديد للرئيس الأميركي #دونالد_ترمب والأسرة الدولية.

وعلق ترمب على هذه التجربة قائلا إن سياسة "التهدئة" حيال كوريا الشمالية لن "تكون مجدية"، وسبق أن توعّدها "بالنار والغضب".

وقال الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش في بيان، إن "هذا العمل يعتبر خرقا خطيرا لالتزامات #كوريا_الشمالية الدولية ويقوض الجهود الدولية لمنع الانتشار ونزع السلاح".

وأضاف أن "هذا العمل يزعزع استقرار الأمن الإقليمي في شكل كبير. كوريا الشمالية هي الدولة الوحيدة التي تواصل خرق قواعد اختبارات #الانفجارت_النووية".