ترمب: نخطط لوقف التبادل مع أي بلد يتعامل مع بيونغ يانغ

نشر في: آخر تحديث:

أكد الرئيس الأميركي دونالد #ترمب الأحد أنه يتجه إلى وقف "كل التبادلات التجارية" مع الدول التي تربطها أعمال ببيونغ يانغ بعد إعلان أن #كوريا_الشمالية أجرت تجربة نووية جديدة.

وقال ترمب "سوف نرى"، عندما سئل هل ستهاجم الولايات المتحدة كوريا الشمالية؟

وأدلى ترمب بالتصريح لدى مغادرته قداسا، بعدما قال على تويتر في وقت سابق اليوم "كوريا الجنوبية تجد كما أخبرتها أن حديثها عن التهدئة مع كوريا الشمالية لن يجدي، لأنهم (كوريا الشمالية) لا يفهمون سوى أمر واحد".

وكتب ترمب في #تويتر أن "الولايات المتحدة تبحث إمكان وضع حد لكل التبادلات التجارية مع أي بلد تربطه أعمال ببيونغ يانغ، إضافة إلى خيارات أخرى"، ولكن من دون أن يسمي #الصين التي تشكل سوقا لتسعين في المئة من الصادرات الكورية الشمالية.

ووصف #ترمب تصرفات كوريا بالعدائية والخطيرة على الولايات المتحدة، مضيفاً أن سياسة التهدئة معها لن تجدي نفعاً.

وقال ترمب في تغريدة على حسابه على تويتر: " كوريا الشمالية أضحت دولة مارقة، وباتت تشكل تهديداً كبيراً وإحراجاً للصين، التي تحاول معالجة أزمة الجارة، لكن دون جدوى حتى الآن".

وكانت ردود الأفعال الدولية الشاجبة توالت عقب أحدث تجربة نووية أجرتها بيونغ يانغ، حيث قال الرئيس الفرنسي إيمانويل #ماكرون، اليوم الأحد، إن المجتمع الدولي بما في ذلك #مجلس_الأمن الدولي ينبغي أن يرد سريعا وبحسم على أحدث تجربة نووية أجرتها كوريا الشمالية.

وأضاف ماكرون في بيان نشره مكتبه "يدعو رئيس الجمهورية أعضاء مجلس الأمن الدولي إلى الرد بشكل سريع على هذا الانتهاك الجديد من كوريا الشمالية للقانون الدولي".

وقال: "يجب أن يتعامل المجتمع الدولي مع هذا الاستفزاز بأقصى حد من الحسم من أجل عودة كوريا الشمالية غير المشروطة إلى مسار الحوار ومواصلة تفكيك برنامجها النووي والباليستي بشكل كامل يمكن التحقق منه ولا رجعة فيه".

اليابان: سنواجه بالرادع النووي الأميركي

من جهته، أبلغ مستشار الأمن القومي الأميركي إتش آر مكماستر نظيره الياباني اليوم، الأحد، أن #واشنطن ملتزمة تماما بالدفاع عن اليابان بكل قوتها، بما في ذلك الرادع النووي بعد التجربة النووية الجديدة التي أجرتها كوريا الشمالية.

وقال بيان للحكومة اليابانية إن مكماستر أبلغ هذا التأكيد لشوتارو تانييوتشي، المدير العام لمجلس الأمن القومي الياباني في اتصال هاتفي.

روسيا تعبر عن قلقها العميق

بدورها، قالت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الأحد، إنها تشعر بقلق عميق بشأن تقرير عن إجراء كوريا الشمالية تجربة نووية.

وذكرت الوزارة على موقعها الإلكتروني أن الاختبار يشكل تحديا للقانون الدولي ويستحق الإدانة.

وحثت جميع الأطراف المعنية على إجراء محادثات قالت إنها السبيل الوحيد لحل مشكلات شبه الجزيرة الكورية.

ماي تطالب بفرض عقوبات جديدة

وقالت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، اليوم الأحد، إن على مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة النظر على وجه عاجل في فرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية والإسراع في تنفيذ العقوبات المقررة بالفعل.

وقالت ماي في بيان عبر البريد الإلكتروني "الإجراء الأحدث لكوريا الشمالية طائش، ويمثل مزيداً من التهديد غير المقبول للمجتمع الدولي".

وأضافت "ناقشت التهديد الخطير والبالغ الذي تشكله مثل هذه الإجراءات الخطرة وغير القانونية مع الرئيس (رئيس الوزراء شينزو) آبي في اليابان.. وأجدد الدعوة التي طالبنا فيها باتخاذ إجراء أشد، يتضمن الإسراع في تنفيذ العقوبات المفروضة بالفعل والنظر على وجه عاجل في إجراءات جديدة في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة".

غوتيريس: تجربة كوريا الشمالية تزعزع الاستقرار

من جانبه، دان الأمين العام للامم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، الأحد، التجربة النووية لكوريا الشمالية التي "تزعزع الاستقرار بشكل كبير" داعياً بيونغ يانغ مجددا لوقف مثل هذه الأفعال.

وتأتي إدانة الأمم المتحدة بعد إعلان كوريا الشمالية الأحد أنها اختبرت "بنجاح تام" قنبلة هيدروجينية يمكن وضعها على صواريخ بعيدة المدى.