أعلنت وزارة الدفاع #الكورية_الجنوبية ،الاثنين، أن #الولايات_المتحدة وكوريا الجنوبية ستنشران مزيداً من الأنظمة الدفاعية المضادة للصواريخ، رداً على التجربة النووية التي أجرتها كوريا الشمالية، الأحد.

وكان نشر منظومة "ثاد" للدفاع الجوي أثار غضب بكين. لكن الوزارة قالت في بيانها إن "أربع قاذفات متبقية ستنشر قريباً بصورة مؤقتة بالتشاور بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية للتصدي للتهديدات النووية والصاروخية المتزايدة من الشمال".

وبعد إعلان كوريا الشمالية نجاح تجربتها لقنبلة هيدروجينية متطورة، حذر البيت الأبيض، الأحد، كوريا الشمالية من أن واشنطن لن تتوانى عن استخدام كل إمكانياتها، بما في ذلك السلاح النووي، إذا ما واصل نظام كيم جونغ-أون تهديداته لواشنطن أو حلفائها.

وقال البيت الأبيض إنه بعد التجربة النووية الاستفزازية التي أجرتها كوريا الشمالية، الأحد، تباحث الرئيس الأميركي دونالد #ترمب هاتفياً مع رئيس الوزراء الياباني شينزو #آبي في ما أعلنته بيونغ يانغ من أن التجربة كانت اختبارا لقنبلة هيدروجينية، يمكن استخدمها رأساً حربية لصاروخ باليستي عابر للقارات.

وقالت الرئاسة الأميركية في بيان إن "الرئيس ترمب جدد التأكيد على التزام الولايات المتحدة بالدفاع عن بلادنا وأراضينا وحلفائنا بكل ما لدينا من إمكانيات دبلوماسية وتقليدية ونووية".