قال رئيس وزراء #إسبانيا ماريانو راخوي تعليقاً على عملية استفتاء استقلال إقليم كتالونيا إنه "الفشل والطريق المؤدي إلى لا شيء".

ووصف راخوي المتظاهرين المؤيدين بأنهم مجرد ضحايا خديعة للمشاركة في استفتاء محظور بموجب القانون.

ويواجه رئيس الوزراء الإسباني ضغوطاً كبيرة من الداخل والخارج لإيجاد حل لدعوة #الاستقلال بعد إدانة واسعة لطريقة التعامل مع المقترعين.

فيما استنجد رئيس #كاتالونيا كارليس بيغديمونت في الوقت الذي يرى فيه راخوي أن دولة القانون فرضت نفسها استنجد بـ #الاتحاد_الأوروبي، وطالب منه الانخراط بشكل مباشر لإعادة حقوق وحريات الكتالونيين.

كما أدان كارلوس إجراءات الشرطة الإسبانية التي أرسلت أعداداً كبيرة من قواتها إلى الإقليم للحيلولة دون ذهاب الناخبين لمراكز الاقتراع.

وأكد كارلوس رغم إعلان حكومة إقليم كتالونيا في حسابها الرسمي على #تويتر أن أكثر من 800 شخص من المتظاهرين بحاجة لعناية طبية، أن العنف غير المبرر من حكومة مدريد لن يضعف إرادة الشعب الكتالوني، وأضاف كارلوس بأن نزول الملايين منه للاستفتاء قد أكسب الحق بأن تكون هناك دولة مستقلة على شكل جمهورية.