روسيا تدين سحب أعلامها من مباني بعثاتها المغلقة بأميركا

نشر في: آخر تحديث:

دانت روسيا، الخميس، قرار الولايات المتحدة نزع الأعلام الروسية المرفوعة فوق مبانيها الدبلوماسية التي أغلقت بأمر من السلطات الأميركية في واشنطن وسان فرانسيسكو.

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في لقاء مع صحافيين، إن "الأعلام الروسية نزعت من البعثة التجارية الروسية في واشنطن، والقنصلية العامة في سان فرانسيسكو".

وأضافت زاخاروفا "إنه عمل عدائي جديد من قبل السلطة الأميركية على مبانينا الدبلوماسية، وانتهاك لرموز الدولة الروسية".

وتابعت: "أبلغنا الولايات المتحدة باحتجاجاتنا الحازمة"، مشيرة إلى أن السلطات الأميركية تحركت بدون موافقة موسكو.

ودان السفير الروسي في واشنطن أناتولي انطونوف هذا الإجراء، معتبراً أنه "غير ودي إلى أبعد حد"، كما ورد في بيان للسفارة. وقال: "نطالب بالعودة الفورية لرموز دولتنا إلى أماكنها".

وحذر السفير الروسي في لقاء مع شبكة التلفزيون الروسية "فيستي" بأن "هذا النوع من الإجراءات لا يمكن إلا أن يعقد الحوار الروسي الأميركي".

وأمرت الولايات المتحدة روسيا بإغلاق قنصليتها في سان فرانسيسكو وبعثاتها التجارية في واشنطن ونيويورك، رداً على قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في يوليو/تموز خفض عدد الدبلوماسيين والموظفين الروس أو الأميركيين العاملين في روسيا، والذي طاول 755 موظفاً.

وكان بوتين اتخذ هذا القرار رداً على عقوبات اقتصادية جديدة فرضتها واشنطن.