شدد وزير العدل اللبناني السابق، اللواء أشرف ريفي على أن لبنان لن يقبل بهيمنة إيران عليه، مؤكداً أن مشروع إيران وهمي ولن يتحقق مهما كلف الأمر.

وقال في حديث مع قناة الحدث مساء السبت تعليقاً على استقالة رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري ، إنه لا يستبعد تنفيذ حزب الله اغتيالات جديدة، إذا تعثر مشروعه في لبنان، مشدداً على أن حزب الله وإيران لن يستطيعا الهيمنة على لبنان.

من جهته، اعتبر النائب عن حزب القوات اللبنانية في البرلمان اللبناني أنطوان زهر أن لبنان لن يكون ممرا للعبث الإيراني بالأمن العربي. وأشار في حديث مع قناة الحدث مساء السبت الى أن استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري بمثابة انتفاضة كرامة.

في المقابل، أشار وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في كلمة له مساء السبت إلى أن احتمال نشوب فتنة داخلية في لبنان أمر وارد، وهو ما يتخوف منه بعض اللبنانيين. كما لم يستبعد باسيل إمكانية الحرب الخارجية أو حدوث فراغ في الحكم، عقب استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري.
سليمان فرنجية: لن نرضى برئيس حكومة يتحدّى السنة بلبنان

في حين، أكد زعيم تيار المردة اللبناني سليمان فرنجية أنه لا يعرف أسباب استقالة رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري.

وأضاف قائلاً في تغريدة مساء السبت على حسابه على تويتر: إن هذا قراره (في إشارة إلى الحريري) ولكننا لن نرضى برئيس حكومة يتحدّى المكوّن السني ولا يحظى برضى وطني."

أما رئيس حزب الكتائب اللبنانية سامي الجميل فأعلن تأييده لاستقالة الحريري، قائلاً: نؤيّد ما حصل وهو نتيجة ما كنّا نحذّر منه منذ فترة طويلة."

وكان الحريري أعلن السبت من الرياض استقالته من الحكومة متحدثاً عن مخاطر محدقة بحياته، وقائلاً إن أيدي إيران المخربة في المنطقة ستقطع.