تتسارع ردود الأفعال الدولية على القرار المرتقب اليوم للرئيس الأميركي، دونالد #ترمب، بشأن نقل سفارة الولايات المتحدة إلى القدس والاعتراف بالمدينة عاصمة لإسرائيل.

بريطانيا قلقة

من جهته، قال بوريس جونسون وزير خارجية #بريطانيا اليوم الأربعاء إنه يتابع بقلق التقارير عن اعتزام الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال للصحافيين في #بروكسل "فلننتظر لنرى ماذا سيقول الرئيس (ترمب) بالتحديد. لكن تعلمون أننا نتابع التقارير التي سمعناها بقلق، لأننا نعتقد تماما أن #القدس يجب أن تكون جزءا من تسوية نهائية بين الإسرائيليين والفلسطينيين".

مبعوث فلسطيني: إعلان حرب

وقال كبير المبعوثين الفلسطينيين لدى بريطانيا مانويل حساسيان اليوم الأربعاء إن اعتراف ترمب بالقدس عاصمة لإسرائيل سيكون إعلان حرب.

وأضاف في مقابلة مع راديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "إذا قال ما ينوي قوله بأن القدس عاصمة لإسرائيل فهذا يعني قبلة الموت لحل الدولتين.

وتابع: "إنه يعلن الحرب في الشرق الأوسط ويعلن الحرب على 1.5 مليار مسلم ومئات الملايين من المسيحيين، الذين لن يقبلوا بأن تكون الأماكن المقدسة تحت هيمنة إسرائيل بالكامل".

البابا فرنسيس: الاعتراف بحقوق الجميع شرط أساسي للحوار

وقال البابا فرنسيس اليوم الأربعاء قبيل إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب المتوقع الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل إن "الاعتراف بحقوق الجميع" في الأراضي المقدسة شرط أساسي للحوار.

وأدلى البابا الذي تحدث مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس بشأن الأزمة أمس الثلاثاء بهذه التصريحات أمام مجموعة من الزوار الفلسطينيين المشاركين في حوار الأديان مع #الفاتيكان.

المنسق الخاص لعملية السلام: وضع القدس يجب أن يكون موضع تفاوض

وأكد المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط الأربعاء أن وضع مدينة #القدس يجب أن يكون موضع تفاوض بين إسرائيل والفلسطينيين.

وقال نيكولاي ملادينوف في مؤتمر في القدس "مستقبل القدس أمر يجب التفاوض عليه مع إسرائيل والفلسطينيين، جنبا إلى جنب في مفاوضات مباشرة".

بكين تحذر

من جانبها أعربت #الصين عن "القلق" الأربعاء إزاء عزم الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل محذرة من "تصعيد" في المنطقة.

وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية جينغ شوانغ في مؤتمر صحافي "نحن قلقون إزاء تصعيد محتمل للتوتر"، مضيفاً "على كل الأطراف المعنيين أن يفكروا في السلام والاستقرار الإقليميين وأن يتوخوا الحذر في أعمالهم وتصريحاتهم ويتفادوا تقويض أسس تسوية للقضية الفلسطينية ويتجنبوا التسبب في مواجهة جديدة في المنطقة".

ألمانيا تتوقع اشتباكات

وقالت وزارة الخارجية الألمانية، اليوم الأربعاء، إن ألمانيا قلقة من اندلاع اشتباكات عنيفة في الشرق الأوسط عقب تقارير عن اعتزام الرئيس الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأضافت الوزارة في تحديث لتوصيات السفر إلى الأراضي المحتلة "اعتبارا من السادس من ديسمبر 2017 ربما تخرج مظاهرات في القدس والضفة وقطاع غزة. ولا يمكن استبعاد وقوع اشتباكات عنيفة".

ونصحت الوزارة المسافرين الألمان للقدس بمتابعة الموقف عن كثب عبر وسائل الإعلام المحلية.